“كادي ورمادي” تحفز الاطفال على القراءة في معرض الكتاب

نجحت دار كادي ورمادي للنشر في جذب الكثير من الاطفال للمشاركة في المسابق التي دأبت على اقامتها كل عام في معرض الكتاب الدولي بجدة، ويتنافس فيها الاطفال على القراءة خلال أيام المعرض بعد ان خصصت المسابقة للزوّار فقط، من خلال اعلان الدار عن شروط المسابقة وطريقة المشاركة فيها قبل بدء المعرض بأيّام على قنوات التواصل الاجتماعي.

هتون / جدة

واوضحت صاحبة الدار الاستاذة ثريا عادل بترجي بأنهم استقبلوا اجابات الأطفال المتفاعلين مع المسابقة منذ الساعات الأولى بعد فتح أبواب المعرض للزوّار في ٢٦ من ديسمبر الماضي، ووصلت المشاركات الى ٢٠٠ مشاركة من الأطفال الذين زاروا جناحنا في المعرض.

وأمضى الاطفال وقتا طويلا يتصفحون الكتب التي تعرضها الدار للبحث عن الاجابات الصحيحة، والتشاور مع بعضهم بمساعدة المشرفات اللواتي لم يدخرن جهداً في توجيه المتسابقين وتشجيعهم نحو القراءة”.

وقالت بترجي ان هدف الدار من هذه المسابقات هو تحفيز الأطفال إيجابياً ودفعهم الى تبني هواية القراءة باللغة العربية، مؤكدةً بانهم قاموا بالسحب على اسم الطفل الفائز، وذلك بعد استبعاد المشاركات الغير مكتملة. وشهدت فقرة السحب مشاركة الطفلة “سدن” وهي من زوار الجناح المتميزات والمهتمات جداً بالقراءة، وابدت إدارة معرض جدة للكتاب اهتماماً كبيراً بالمسابقة وفكرتها الرائدة من خلال تبني الاعلان عن النتائج وتكريم الفائزين، من خلال حضور الأستاذ عبد الخالق الزهراني مدير المركز الاعلامي للإعلان عن اسم الفائز وتكريم الطفلة سدن، قبل ان يعبر عن إعجابه بالجناح وأنشطة الدار المتميزة، مثنياً على مبادرة المسابقة، وما شهدته من إقبال وتفاعل عالٍ من الأطفال وأهاليهم وعلى إصدارات الدار بشكل عام.

الجدير بالذكر، أنه تم الاعلام عن اسم الفائز الطفل فهد ظافر بأجمل، الذي حصل على جائزة نقدية تشجيعية قيمتها ١٠٠٠ ريال، وتم تسليمها له بعد التواصل مع أسرته في ختام المعرض يوم امس السبت.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.