معرض الرياض للأصالة والتراث يوفر نافذة تسويقية للمنتجات الوطنية

وفر معرض الرياض للأصالة والتراث نافذة تسويقية للمنتجات الوطنية، من خلال إتاحته الفرصة لعدد من الشركات والأفراد لعرض خدماتهم ومنتجاتهم، أمام آلاف الزوار، الذين توافدوا إلى أرض مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض بالعاصمة على مدى الأيام الثلاثة الماضية.

وأشاد الزوار بمستوى الإعداد والتنظيم، الذي أتاح الفرصة للمنتجات الغذائية والمشغولات اليدوية بأن تصل للزوار، حيث تتوفر أجنحة للعود والعطور، التصوير والإنتاج، العسل البري، الهدايا والإكسسوارات، مستلزمات الخيل والصقور، أدوية ولقاحات للصقور والخيول، جناحًا لبيع حليب الإبل والتمور والمأكولات، فيما وفر المعرض مكانًا خاصًّا لأكاديمية تدريب، والتي توفر فرصة تعليم أساسيات ركوب الخيل للسيدات والأطفال، وأساسيات قفز الحوافز مع مدربات ذوي خبرة وكفاءة عالية.

كما وفر المعرض جناحًا للفنانين التشكيليين السعوديين، عرض فيه أكثر من 28 لوحة وعمل فني تتعلق بالفروسية، حيث كشف فهد العمار المنظم ومنسق معرض الفنون التشكيلية عن بيع عدد من اللوحات، فيما وصلت أسعار بعض اللوحات إلى 20 ألف ريال.

الجدير بالذكر أن معرض الرياض للأصالة والتراث سعى من وراء فعالياته المتنوعة إلى المحافظة على التراث وتعزيز الانتماء الوطني لدى المجتمع بمختلف فئاته، ودعم الاستثمار وتوطين بعض الصناعات والخدمات ذات الطابع التراثي، وإثراء الزائر بالمعارف والمعلومات عن الموروث الوطني الذي تزخر به المملكة، وتوفير بيئة مناسبة لالتقاء المهتمين بمجال الموروث الوطني وتبادل الخبرات فيما بينهم، فضلًا عن تشجيع مؤسسات القطاع الخاص لابتكار فعاليات نوعية ذات أهداف سامية.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.