رُد قلمي

نافذتي
تحمل بين أضلعها الصامدة
شرخٌ عتيق
يستغل ضعفه شُعاعٌ يبعث
خيوطه الرفيعة كل صباح
فيجرح خاصرته
ويتمادى في تمرده فينتهك
أسوار غربتي
وبغطرسته المعهودة يمضي
قُدما يسترق النظر كعادته
إنه لا يخافني وكذلك
لا يثق بي
يهربُ دوما من مصافحتي
حتى توافيه المنية
على قارعة ساقي العاجزة
آه ليته لم يرحل
ليته سامر وحدتي
كل ما حولي بات يرمقني بنظرات
الملل
مرآتي تتأففُ كُل ما لاح وجهي
البائس
وقلمي يشعر بالاختناق عندما
تعانقه أطراف أصابعي
ماذا دهاك يا قلمي؟
هل مللتني؟
بربك اكتبني
أكاد أجهلني
هل تنشدُ التغيير؟
انظر هناك
نفضت الغبار من على طاولتي
وصارت لها لمعة
ووضعت لك زهرة الياسمين
وأشعلت لك شمعه
التفت إلي
لبست لك ثياب العيد
وسأنشد لك أبهى القصيد
اصدقني القول
ألستُ جميلةً بما يكفي
تجاهل عكازتي
وفِراشي ووسادتي

بربك اكتبني
أكاد أجهلني
أتوسلُ إليك فمشاعري باتت صقيع
هل تسمعني؟
تبا لك
هل أصبحت أصما
إن لم تُطعني
سأجعلُ منك حكايةً تُلاك على الألسن
وسأشي بك أمام كل مقتنياتي
وستشمتُ بك قلادتي ومرآتي
وقنينة عطري وسجادة صلاتي
لن أحتاجك بعد اليوم
وسأخونك
وأستبدلك بقلم مكحلتي الفتيَّ
وسأجعله يتسكع مع إحدى بنات
أفكاري، وسأرقص معه على عتمة الضوء
وسأشرب نخب وحدتك، وسأضرب الدفوف
بنفسي، وسأضيء قنديل الأمنيات، وسأشدو بشيء
من التراتيل التي لم تعهدها
أما أنت أيها القلم المتعالي
سألقي بك في غيابات أدراجي وسيكون برفقتك
ذلك الناي فلم يعد يناسبني نحيبه

مهلا
كم أنا قاسيه

لا أؤمن بأساليب الانتقام، ولا أُجيد
ارتداء الأقنعة، وسأتحلى بأخلاق النبلاء
معك، وسأمنحك الأمان، وسأمارس معك
الهدوء بإتقان حتى تستوعب درسا كانت
سَتلقنه لكَ امرأةً أغضبتها..

وغدا ستكتبني
وفي كل صباح
ولا تنسى
أحضر معك باقةً من الورود، لنقدم العزاء
ونقف دقيقة صمتٍ لروح ذلك الشعاع
المغلوب على أمره
كــ(ساقي العاجزة)

بقلم الكاتب / ماجد الحربي

10 تعليقات

  1. الله الله الله ، نفَس شاعري ولغة باذخة ما شاء الله

  2. خلف سرحان القرشي أبو سعد من الطائف

    بديع المقال الشعري هذا. ما من كاتب يحترم اللغة مفرجة وصورة إلا احترمته، وأسلمت له قيادها. بالتوفيق أستاذ ماجد ونحو مزيد من الألق والتميز والإبداع.

  3. رئيس التحرير عادل بن نايف الحربي

    دائماً مميز الكاتب والروائي الاستاذ ماحد الحربي بنظمه وتسطيره للحروف وتوظيفها له الشكر والتقدير

  4. ما شاء الله، ابداع في ابداع، بس كل هذا وحبر بارد…ربي يحفظكم

  5. نوف عبدالرحمن

    مشاء الله على الأبداع 👍🏻

    دائما متميز كاتبنا الاستاذ ماجد الحربي

    ونشكر الاستاذ المتميز عادل الحربي على النقل ربي يوفق الجميع🌺

  6. خالد الرحيلي

    تعجز كلماتي وصف ما سطرتة يداك.كم انا معجب بالفكرة وجمال المفردات وصياغتها.
    ذكرتني بكبار الادباء وان شاء الله انت منهم في القريب العاجل

  7. امعلا الجابري

    قرقر كثير ، فايده قليل

  8. ماهذا الابداع ياماجد

    لقد مجدت الكلمة والحرف بهذه السطور

    هنيئاً لكل حرف دخل في جعبتك تحت ظل هذه الكلمات .

  9. ماشاءالله وصف وتصوير وخيال مبهر أشبه بسيناريو سينمائي ، قلم جعلني أرى قبل أن أقرأ بإنتظار جديدك … ياسيد الحرف

  10. أسلوب يجعلك تقرأ بلا توقف، رائع جدًا

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.