الإعلامي الثبيتي : ” الإعلام خط الدفاع الأول عن الوطن ولنكن باقلامنا السد المنيع “

وقع الإعلامي سعود الثبيتي كتابه الأول الجزء الأول ( إعلامي يخرج من عنق الزجاجة ) بمعرض جدة الدولي الرابع للكتاب في الثالث من يناير 2018، وتضمن الكتاب سيرة الثبيتي، وتجاربه وأعماله في العمل الصحفي، ونصائح وتوجيهات للمبتدئين في مجال الإعلام، وأبرز مقالاته، وماقيل عنه بأقلام الاكاديميين، والكتاب، والإعلاميين، والمسؤولين،وصور من حياته.

وأكد الثبيتي خلال عدد من المقابلات التلفزيونية والصحفية والإذاعية معه ” أن الإعلام خط الدفاع الأول عن الوطن فكن كما ينبغي، ولنكن باقلامنا السد المنيع ”

كما وتجاوزت عدد صفحات كتابه مائة وواحد وثلاثون، بدأ فيه بمقدمة، ثم تطرق لعنوانه “إعلامي يخرج من عنق الزجاجة ” حول قصة معاناة طالب كان له هدف وحلم، ووصل لحلمه بعد معاناة كبيرة أن يصبح إعلامي،حقق حلمه بعزيمة قوية وارادة،وتحدث عن مولده بمحافظة الطائف ونشأته ، وعائلته ،

وقصة انشاء صحيفة وماوجده حولها من سلب البعض لها بطريقة الغدر والحقد والحسد، ويمضي الثبيتي بالتحدث حول الكشف عن جوانب من مرضه ( السرطان ) وأسرار عديدة في مسيرته، ودعمه لكل مبتدئى إعلامي وإعلامية، ومشاركاته، وإسهاماته، وعضويته في العديد من الصحف، والمبادرات الوطنية والإعلامية، والعمل التطوعي ودوره في تحقيق الذات، واكتساب خبرات إعلامية، وصداقات لايزال يفخر بها .

وعلى هامش المعرض تم سؤال الإعلامي الثبيتي حول معرض جدة الدولي الرابع للكتاب، فأشاد بدوره بالجهود المميزة للمعرض والذي أبانت بين أروقته روح الفن والتشكيل،والتنسيق والتنظيم، والتنوع للكتب وتوزيعاتها عبر الأركان من ثقافية ودينية وثقافة عامة ورويات وغيرها، وشكر في ختام حديثه كل من ساهم ودعم هذا المعرض الذي يحظى بالتنويع والتجديد لتلبية تطلعات مختلف شرائح المجتمع .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.