الجريبيع يوقع ”الصحوة من الصحوة والرقص مع الفساد“ في كتاب جدة

وقع الكاتب والشاعر صالح بن جريبيع الزهراني في معرض جدة للكتاب   مساء السبت كتابه الجديد ”الصحوة من الصحوة والرقص مع الفساد“.

وقد جمع الجريبيع في هذا الكتاب معظم مقالاته في أكثر ٦٠٠ صفحة، وصدر عن دار (زحمة كُتَّاب) المصرية، وتناول فيه عدد من القضايا الاجتماعية الهامة التي تمس الدين والوطن، بدءً من التعليم الذي أنفقت عليه الدولة بسخاء، وما انتابه من تغيرات خالفت المرجو منه حين حاول البعض اختطافه وتحريفه عن مساره، كما تناول الكاتب ملف الساعة الذي بدأ بمحاربته ومواجهته خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، وهو الفساد والقضاء عليه.

كما تطرق الجريبيع إلى مشكلة الشعب السعودي مع الإسكان، والذي أورد له بابًا بعنوان ”صندقة الإسكان“، إضافة إلى مناقشة رؤية ٢٠٣٠، التي ستنقل المملكة نقلة نوعية لعالم متغير.

كما دافع الجريبيع بشراسة عن الوطن وتغنى به، وبأنه أغلى من كل اعتبارات، وعلى من يعيش على ترابه أن يُقدِّرُه حق قدره، وأن يبذل له الغالي والنفيس.

الكتاب اتضح فيه جليًا غيرة الجريبيع على وطنه، بدءً من أثر الصحوة على المجتمع والتشدد في الدين الذي حرم الكثير من العيش بوسطية على هذه الأرض، معلنًا استمراره في الكتابة ولكن عن طريق تأليف الكتب، لما لها من أهمية بالغة في التوثيق؛ حيث تتوارثها الأجيال

وذكر أنه فضل طباعة مقالاته في كتاب واحد كما ذكر في المقدمة، بدلًا من إخراجها في أكثر من كتاب، وعن العنوان أشار في مقدمة كتابه أن معظم المقالات تتحدث عن نقد بعض المظاهر المتشددة لما يسمى بالصحوة الإسلامية، والفساد الإداري والمالي الذي تسعى المملكة للقضاء عليه.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.