خالد والجنادرية

خالد يريد مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة فيما يتابع والده فعاليات مهرجان الجنادرية.

فاطمة الزهراء علاء

خالد: أريد مشاهدة أفلام الرسوم المتحركة يا أبي، كل يوم تفتحون التلفاز على نفس الشيء، احتفالات وعرضات ومشغولات يدوية ولا جديد، أريد أن أشاهد شيئا جديدا.
الأب: سأدعك تشاهد الرسوم المتحركة لكن بشرط أن تخبرني ما هي هذه الاحتفالات؟ وما أهميتها لنا نحن أبناء المملكة؟
خالد بعد تفكير: لا أعرف، لكنني سأبحث عنها في وقت لاحق، أما الآن فاسمح لي بمشاهدة ما أحب، أرجوك يا أبي.
الأب: سأخبرك عن المهرجان أولا ثم تستطيع مشاهدة ما شئت.
خالد بتململ: حسنا يا أبي، أنا أسمعك.
الأب: هذا المهرجان هو مهرجان الجنادرية الوطني لإحياء التراث السعودي والثقافة، وينظمه الحرس الوطني في منطقة الجنادرية كل عام في شهر ربيع الثاني.
خالد: حسنا حسنا، لقد فهمت يا أبي، سأشا…..
الأب: ليس بعد يا خالد، اصبر قليلا فالصبر مفتاح الفرج.
لمهرجان الجنادرية أهمية كبيرة لك لأنك واحد من أبناء المملكة وعليك أن تعرف ما هي أهميته، وتتمثل أهميته في التأكيد على القيم الدينية والاجتماعية، والربط بين الموروث الشعبي والإنجازات الحضارية التي نعيشها، وتشجيع اكتشاف التراث الشعبي والحفاظ عليه والحث على الاهتمام به ودراسته.
خالد: وكيف يتم ذلك من خلال العرضات ومشاهدة المباني القديمة فقط؟
الأب: لا، فهناك فعاليات كثيرة غير هذه المشاهد، منها: سباق الهجن، والأوبريت، وسباق الفروسية والتحمل، والشعر الشعبي، والسوق الشعبي، والفنون والألعاب الشعبية، والعروض التراثية لإمارات المناطق، والأزياء الشعبية، ومعرض الكتاب، ومركز الوثائق والصور، واستضافة دولة من دول العالم للمشاركة في المهرجان ما يدعم السياحة في المملكة.
خالد: أتمنى أن أشهد هذا المهرجان على أرض الواقع يا أبي.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.