استقالة رئيس لجنة أهالي البكيرية كفيت ووفيت يا أبا إبراهيم

استقالة رئيس لجنة أهالي البكيرية الشيخ عبد الرحمن بن إبراهيم الحديثي عن رئاسة اللجنة، لا شك لها أثرها السيء على نفوس من يهمهم المحافظة.

الشيخ الحديثي رغم مشاغله إلا أن محافظته واحدة من مشاغله، وهمومه، واهتماماته، فقد قدم الدعم الكبير للجنة؛ لتحقيق أهدافها في خدمة المحافظة، كما قدم الكثير من الدعم للقطاعات ولمناشط البكيرية المختلفة.

الحقيقة مهما كتبت من كلمات عن الشيخ عبد الرحمن الحديثي فلن أوفيه حقه، فهو غني عن التمجيد أو التطبيل، فمواقفه على المحافظة يعرفها ويدركها الجميع  ولا ينكرها الا جاحد.

عزاؤنا في ترك الشيخ عبد الرحمن الحديثي كرسي اللجنة، أن البكيرية تزخر بالعديد من الرجال الأوفياء والمخلصين لخدمة المحافظة في جميع المجالات، ولن يظل كرسي اللجنة شاغرًا.

ختامًا، مليون شكر لك يا أبا إبراهيم على جهودك ودعمك اللا محدود لمحافظة البكيرية، فكل من يحب هذه المحافظة من أبنائها لن ينسى الشيخ عبد الرحمن إبراهيم الحديثي.

حفظك الله وجعل ما قدمته للبكيرية في ميزان حسناتكم.

ودمتم بخير ،،،

علي عبد الله الشمالي

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.