الزعاق يوضح مقولة “يا ويل نجد من ربيع تهامة”

كشف عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك الدكتور خالد الزعاق، معلومات عن النظرية العامة أو المقولة ”يا ويل نجد من ربيع تهامة” والتي تعني أنه إذا كانت تهامة ربيعًا، فإن نجد لا تربع، والعكس كذلك.

إبراهيم مختار

لافتًا إلى أن هذه النظرية كلمة شائعة على ألسنة العوام وتنطبق نوعًا ما، ولكن السنة هذه ”انخرمت” القاعدة.

وأوضح ”الزعاق” أن السبب هو أن الربيع ينقسم إلى قسمين ربيع خاص وربيع عام، فالربيع العام معناه أن الربيع يكون على جميع أو جلّ مناطق السعودية، وهذه تكون نادرة لا تأتي إلا كل 15 عامًا، وأحيانًا تزيد أو تقل عن هذه المدة، ولكنها نادرة، أو تكون في دورة المطر المتوسطة وهي 21 عامًا، وتنطبق على الربيع العام، وهذه القاعدة تنسحب على الربيع الخاص، وهو الذي يكون في منطقة دون الأخرى.

وفي السياق نفسه، أشار ”الزعاق” إلى أن مقولة ”يا ويل نجد من ربيع تهامة” تعني أن تهامة إذا أمطرت فإنها تجذب نجد؛ لأن الأمطار تحدّها مرتفعات تهامة، ولا تسير إلى نجد، أما إذ كانت نجد ربيعًا فتهامة تكون عكس ذلك، وهذه المقولة تنطبق على السنوات التي تشهد الأمطار الخاصة وليست العامة.

 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.