كلمات في المحبّة

الحب جناح من السحب، ورويّ من المطر، ورياض من الورد، وأريج من العبير، وألحان من التغريد، ونور من البهاء، وطلعة من القمر، وشعلة من الشمس، وبريق من النجم، وبياض من الثلج، ورحاب من الأمل، وواقع من المنى، وترياق من الداء، وبلسم من الشفاء، وابتسام من الشفاه، وسحر من الطرف، وعذوبة من الدموع الضاحكة، بل وألم من الدموع الحزينة، كما هو دموع من الألم، وعاصفةٌ من الغيرة، وسيفٌ من القتل، وسجنٌ من الامتلاك، وسيلٌ من الهلاك، وسفهٌ من العنصرية، وقد يكون قوسًا من الغضب، إذا خرج عن مداره ولم يُفهم مراده، وهو من حرفين اثنين هما سرّ الوجود لو نعلم!.

فالمؤمن والكافر، والصالح والطالح، والمطيع والعاصي، والتقي والفاسق. كلّهم بلا استثناء يرون محبتهم لله، فالحب الصادق في الاتباع لا الابتداع، وفي الإيمان لا الشرك، وفي الهداية لا الضلالة، إذ زعم كفار قريش محبّة الله، ليكون ما أوحت به الآية حجّة وتبيانا، واختبارًا وميزانا، كأقوى دليل وأعظم شاهد على صدق المحبّة، قال تعالى: (قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ). بيد أنّ الحرمان من التوفيق خذلان، أركس ونكّس، وحجب العقول عن المعقول، وجمّل التِيه والتَيه في الصدور، فلا البعيد دانٍ، ولا الداني في مأمن!.

لذا، المحبّة من الله لا يفرضها عليّ إلّا حُسن أخلاقك وتعاملك، قد يكون المال سبيلاً لذلك، لكن لن يكون ما دامت صدقتك منًّا، وكرمك ذلاًّ، قال تعالى: (قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَا أَذًى وَاللَّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ).

المحبّة من الله، لا تزيدها زيارتك إن كنت ترجو مني بها هدفًا، كما لا ينقصها قدومك إن لم أنل به منك عطفًا.

المحبّة من الله، لا يميل بها دمامة هيئتك، فليس لحسن منظرك قيمة إن كنت رثّ اللّسان، قبيح الأفعال، تُزري بالمجتهد، وتُسفِل بالمُجدّ، ولو ارتديت أفخم ما في الأرض من هندام.

وفي هذا أقول:

وسامةُ المرءِ في خُلقٍ يزيّنهُ

وحسنُ طلعتهِ قُـبحٌ إذا مـكـرَا

المحبّة من الله، فلا تلزمني بحبّ من تحبّ ولو كنت صديقي، ولا ألزمك ببغض من أبغض ولو كنت شقيقي.

المحبّة من الله، فلا تغرق ورودها بغزير سقائك، فالعاطفة إن أضاعت العقل ليونة وضعف، والعقل إن قيّد العاطفة قساوة وعنف، والجمع مع الموازنة بينهما رزانة ورصانة وحكمة وحنكة!.

فاصلة منقوطة؛

” أَحْبِبْ حَبِيبَكَ هَوْنًا ما، عسى أن يكون بَغِيضَكَ يومًا ما، وأَبْغِضْ بَغِيضَكَ هَوْنًا ما عسى أن يكونَ حَبِيبَكَ يومًا ما ” . علي بن أبي طالب رضي الله عنه

إبراهيم الوابل – أبو سليمان

ibrahim7370@

الاثنين – الموافق

11 – 3 – 1440هـ

19 – 11 – 2018م

18 تعليق

  1. فعلا استاذ ابو سليمان المحبة لا تأتي عبطًا
    وكما قلت ( المحبّة من الله، فلا تلزمني بحبّ من تحبّ ولو كنت صديقي، ولا ألزمك ببغض من أبغض ولو كنت شقيقي.)
    ولاتأتي ايضا بالإكره..
    مقالكم تميز بماهو منطقي ومقنع ..
    سلمت أناملكم ودام يراعكم لهتون … ودمتم بخير

  2. مقال جميل ورائع سلمت يمناك

  3. خلف سرحان القرشي

    مقال جميل مبنى ومعنى.
    بورك قلمك أستاذ إبراهيم ونفع الله بك.
    وإلى مزيد من الألق والتميز والإبداع.
    وكل الشكر هتون.

  4. جعلنا الله وإياك من المخلصين
    سلمت يداك أستاذنا

  5. إلهام عبدالفتاح

    المحبة من الله
    أستاذ إبراهيم بن صالح صدقت والله ربنا يرزقك ويرزقنا محبته

  6. يا أستاذ إبراهيم والله نرى من رفاقنا من يجبرنا على حب وكره من شاء ولا يعلموا ان كل قلب له شانه

  7. يا أبا سليمان من أحبه الله وضع محبته في قلوب خلقه
    جعلنا الله وإياكم من خاصته وأحبته

  8. يا جماعه الخير كيف اتابع الاخبار الجديده والمقالات

  9. حامد الحازمي

    موضوع جميل عن المحبة
    وافر التقدير لأستاذنا إبراهيم الوابل وجزيل الشكر لصحيفة هتون

  10. محمد بن عبد العزيز

    سلمت أناملك كاتبنا المبدع. . أصبت في كل ما كتبت بأسلوب بديع وعبارات رشيقة. . وأظهرت للجميع حقيقة المحبة وكيف ينبغي ان تكون. . جعل الله ذلك في ميزان حسناتكم

  11. ما شاءالله مقال جميل ، والأصل في الحب أن يكون الحب في الله والبغض في الله .
    قال الرسول ﷺ الله عليه وسلم : قال الله عز وجل : ( المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء ) .

  12. دائماً ما تتحفونا بكتابكم وأقلامكم. شكراً هتون وشكراً أستاذي العزيز

  13. أستاذ إبراهيم ننتظر إطلالتك الأسبوعية
    شكرا على هذا المقال. واحب اؤكد على أن الموازنة بين العاطفة والعقل هي المثال والمنطق

  14. ما شاء الله أستاذ محمد
    كلمات رائعة من أديب رائع

  15. قلنا ابعدوا عن السجع تراه شيء قديم مايصلح الان ابدا…عموما مقال جيد ومفيد وننتظر الاسبوع القادم

  16. محبة الإله حب صادق بعمل مخلص وقل اعملوا فسيرى الله عملكم

  17. فعلا المحبة أو الكره ليست فرضا وإنما أثرا يتركه تعامل الناس مع بعضهم..شدني كثيرا أسلوب الطرح وتسلسل العبارات بطريقة بسيطة ..جميلة

  18. النموذج المضي في سماء الايتام

    ابدعت. وسلمت الأنامل كلام في الصميم عبارات معبره لمل كلمه منها الف معنى ومعنى

    دمتم بخير

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.