مواقف نبيلة

الحياة في الغالب قاسية ظالمة، وكذوب من ادعى أن الحياة دوما هنيئة، قد تمر بالفرد لحظات سعادة ورخاء. هذه اللحظات الهنيئة ما تلبث أن تمر مر السحاب وتصبح أثرًا بعد عين .. لكنها الحياة في غالبها مريرة، حلوها علقم، هزات عنيفة تعصف بالإنسان، هذه الهزات التي تحرك الجلمود من مكانه. عشرات العبارات تطلقها على هذا المتعرض للعاصفة، بل العواصف .. من هذا؟ إنه التائه الذي ضل الطريق السوي، إنه الغريق في بحر الثعابين، والعقارب وغيرها، إنه صاحب الجلد الاصطناعي، حيث لا تؤثر به السياط النارية، إنه السكران بلا سكر، يترنح ذات اليمين وذات الشمال، إنه كالمتخبط، قدم هنا وأخرى بالصين.

هذا المتعرض للعاصفة، تكون الطريق أمامه بعيدة، وبعيدة جدا في الغالب، فكلما أوشك أن يصل إلى نهاية الطريق يبدأ من جديد! هذه الطريق المليئة بالأشواك والإبر، والسباع، والأفاعي، والعقارب، والسياط النارية الملتهبة، في وسط هذه الظروف القاسية، التي تصيب بل تقتل الإنسان، تمر به مواقف نبيلة ومحطات استراحة يلتقط بها أنفاسه المتهالكة، مواقف تدون بمداد من ذهب. هذه المواقف لا تنسى بسهولة مع مرور الزمن، صاحب هذه المواقف إنه المنقذ، الذي يمسك بيدك، وانت التائه، ليضعك على أول الطريق السوي، المنقذ الذي يباعد بينك وبين الأفاعي والعقارب والسياط النارية وغيرها، ليلقيها بعيدة عنك، المنقذ الناصح، الذي يرى بأم عينه القوية والصائبة، أين توضع القدم.

فضل بيت الله الحرام لما بنى آدم عليه السلام البيت قال: يا رب إن لكل عمل أجرا، فما أجر عملي؟ قال: إذا طفت به غفرت لك ذنوبك، فقال: زدني قال تعالى: جعلته قبلة لك، ولأولادك، قال يا رب زدني، قال تعالى: أغفر لكل من استغفر من الطائفين به، من أهل التوحيد، من أولادك، قال: يا رب حسبي.

وقال الحسن بن علي رضي الله عنهما: إني لأستحي من ربي أن ألقاه ولم أمشِ إلى بيته، فمشى من المدينة إلى مكة عشرين سنة.

مع الأخيار قال علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: التوفيق خير قائد، وحسن الخلق خير قرين، والعقل خير صاحب، والأدب خير ميراث، ولا وحشة أشد من العجب.

الشجاعة الشجاعة من تكون شجاعته عند القرار، وفقد الأنصار، ومن ذلك ثبات رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام، يوم حنين، لا يتزحزح ولا يتخلخل، وليس معه إلا عمه العباس، أخذ بلجام دابته، وابن عمه أبو سفيان بن الحارث، وكان المسلمون يومئذ اثنا عشر ألفا، فأعجبتهم كثرتهم، حتى قال قائلهم: لن نغلب اليوم عن قلة، فانهزموا وثبت رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام، وأخذ كفا من تراب فرمى به وجوه المشركين وقال: شاهت الوجوه، فانهزموا، وقيل، ما من شخص من المشركين كان في المعركة إلا وأصابه شيء من التراب، الذي ألقاه الرسول في وجوههم.

شيء من النحو – يعتبر النحو ضابط فروع اللغة العربية وحاضن أسرارها:-

– الجمل بعد النكرات صفات وبعد المعارف أحوال.

  • جاء الطفل يضحك – الجملة الفعلية يضحك حال.
  •  جاء طفل يبكي – يبكي جملة فعلية صفة.

– حروف العلة ثلاثة مجموعة في كلمة أوي هي الألف والواو والياء.

– لا النافية .. لا تجزم الفعل المضارع

– لا الناهية تجزم الفعل المضارع

  • لا تلعب بالنار .. تلعب فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه سكون آخره.
  • الطفل النبيه لا يلعب بالنار .. يلعب فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة في آخره.

يقسم الاسم إلى قسمين: نكرة ومعرفة:-

– كتاب اسم نكرة

– الكتاب معرفة

واعلم أن المعارف سبعة هي:

– الضمير (ويطلق عليه أبو المعارف)

– الأسماء الموصولة

– أسماء الإشارة

– العلم بأنواعه (علم ذات،كنية،لقب)

– المعرف بأل

– المعرف بالإضافة

– المعرف بالنداء.

لكل سؤال جواب

– عريانة وتكسي الجميع ما هي؟

– يوجد في البحار والبحيرات، ولا يوجد في المحيطات، ما هو؟

– إذا وقفت أمامه وبكيت بكى، وإن غنيت غنى ما هو؟

– يوجد منه في الرياض ثلاث، وفي دمشق خمس، ما هو؟

– ما نهاية كل حرب؟

– شيء لا يخلو منه أي بيت ما هو؟

الحل:

– الإبرة

– حرف الباء

– المرآة

– النقطة

–  حرف الباء

– حرف الباء

دمتم بخير.. طابت أوقاتكم، وطبتم أحبتي أصدقاء مجلة هتون الغاليين.

إلى اللقاء أحبتي، دمتم في حفظ الله ورعايته وأمنه

الكاتب الفلسطيني/ عيسى السعدي

13 تعليق

  1. ما شاء الله أستاذ عيسى مقال دسم وثري

  2. إلهام عبدالفتاح

    عافانا الله وإياكم من أن نضل الطريق أو نتوه
    سلمت يداك أستاذنا

  3. صدقت أستاذ عيسى
    هي الحياة في غالبها مريرة مهما مر بنا لحظاتسعادة

  4. رضي الله عن علي وعن الحسن وصحابة نبينا الكريم وآل بيته
    نعم أستاذ عيسى
    المواقف لا تنسى بسهولة وتظل أبد الدهر موثرة في شخصيتنا وحياتنا

  5. يشتكي البعض من الحياة أستاذنا الفاضل ولا يعلمون أن الدنيا دار الشقاء، ولا يدركون حقيقة أن هذه المواقف تربينا وتعلمنا
    شكرا على هذا الموضوع

  6. موضوع بديع، كما أن التذييل بهذه المقتطفات اللغوية والذهنية إضافة رائعة.

  7. حامد الحازمي

    رائع وجميل أستاذ عيسى
    حبذا لو أفردت موضوعا عن المواقف الحياتية لنتعلم منها

  8. شكرا علي هذه الكلمات القيمات الاستاذ عيسي السعدي

  9. المواقف النبيلة هي التي تبين معدن الشخص وحقيقته

  10. فيصل الياسري

    اللهم ارزقنا زيارة لبيتك الحرام

  11. ما اروعه من كلام يوزن بالذهب وكل نفيس شكرا لك ايها الكاتب الرائع السعدي..ولاتحرمنا من هذه الدرر بيض الله وجيهك

  12. اسامة الزايد

    واو رائع ورهيب

    ممتع حقا

    شكرا لكم هتون الالكترونية علي هذه الكتابات المميزة والجميلة

  13. اللهم اهدنا وارزقنا من يأخد بأيدينا إلى طريق الهدى

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.