أَيْنَ طَرِيقُ السَّعَادَةِ؟

بالحب يسعد الإنسان، لقد قيل الكثير عن الحب (ماهيته وأثره “شعرا ونثرا وغناء”)، من ذلك ما قاله الأديب المعروف المنفلوطي “ليس لنا سعادة نحيا بها غير سعادة الحب؛ ففتشوا لنا عن غيرها قبل أن تطلبوا منا ان نتركها”.

وقال شاعر “نقل فؤادك ما شئت من الهوى …  ما الحب إلا للحبيب الأول”.

ويتساءل البعض: أين طريق السعادة؟ فيحتارون .. المال – الأولاد – السيارات الفارهة – العمارات والعقارات – راحة البال – الصحة – النجاح والفلاح والتوفيق.

ومما لا شك فيه أنّ هنالك عدة طرق تؤدي بسالكها للسعادة، أولى هذه الطرق .. طريق الحب.

لا اقصد حب قيس وليلى، ولا روميو وجولييت، ولا حب جميل لبثينة، إنما ما عنيته، الحب بمعناه العريض الصادق والخالص والنزيه: حب الأخ لأخيه والابن لأمه وأبيه وذويه ومحبيه، حب الصديق لصديقه، والجار لجاره، حب الخير والأخلاق الفاضلة .. وهكذا دواليك. وحقا بالحب يسعد الإنسان .. أحبتي

من هو الصديق؟ الصديق من صدقك، لا من كذب عليك، ولا على غيرك، وقت عسرتك تجده المنقذ، الصديق يفرح لفرحك، ويئن ويبكي ويحزن لحزنك وترحك وألمك وصعاب مريرة أصابتك، يشعر بك غبت عنه أم حضرت. وقديما، قال العرب: الصديق وقت الضيق، وقالت الأجانب:(a friend in need). وقال الإمام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه: لا يكون الصديق صديقًا؛ حتى يحفظ أخاه في ثلاث: في نكبته وغيبته ووفاته.

وقال الإمام الشافعي رحمه الله: سلام على الدنيا إذا لم يكن بها صديق صدوق صادق الوعد منصفا

وقال الشاعر القروي:

لا شيء في الدنيا أحب لناظري … من منظر الخلان والأصحابو

وألذ موسيقى تسر مسامعي … صوت البشير بعودة الأحباب

والكلام يطول؛ ونختم كلامنا الجميل بكلام أجمل وأعذب وأرق وأنجع، قال الإمام علي كرم الله وجهه:

أصدقاؤك ثلاثة: صديقك، وصديق صديقك، وعدو عدوك

فضائل الكتابة:  قال أبو عثمان الجاحظ: (ما رأيت قوما أنفذ طريقة في الأدب من هؤلاء الكتاب، فإنهم التمسوا من الألفاظ ما لم يكن متوعرًا ولا حوشيًا ولا ساقطًا ولا سوقيًا، فتزينوا بزي الكتاب؟

وَنعم من قال:

نِعم الأنيس إذا خلوت، كتاب تلهو به؛ إن ملك الأحباب  لا مفشيا سرًا؛ إذا استودعته، وتُفاد منه حكمة وصواب

_ أخلاق وآداب: الإنسان بلا خلق شجرة بلا ثمر، وبناء بلا أعمدة، وجعجعة بلا طحن، وشبع بلا أكل، وري بلا ماء، ولمعان زائف، وعجز دائم. قال الله تعالى مخاطبا رسوله الكريم عليه صلاة الله وسلامه:(وإنك لعلى خلق عظيم) صدق الله العظيم. فهذه الآية الكريمة دلالة واضحة على خلق نبينا وحبيبنا وشفيعنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه أجمعين.

قال شاعر النيل الشاعر الاجتماعي وأحد الثالوث المبدعين والمعروفين:

الأم مدرسة إذا أعددتها … أعددت شعبا طيب الأعراق

وقال أمير الشعراء في العصر الحديث أحمد شوقي صاحب الشوقيات:

لا تنه عن خلق وتأتي مثله، عار عليك إذا فعلت عظيم. وقديما قالوا:( طبيب يعالج الناس وهو عليل) وما الأخلاق إلا آداب اجتماعية منها؛ في نفس الإنسان، وللرجل مع زوجته وللمرأة مع زوجها، وللوالد مع أولاده، وللولد مع والديه، وللجار مع جاره.

علمتني الحياة:

إن حركة الحياة تسير ويسير معها الإنسان، وكل مخلوق بحلوها ومرها، ولن تتوقف الحياة أمام الجميع الناجحين والفاشلين، وإنك لترى بأن عينك طعم النجاح الحلو  وطعم الفشل المر.

فاختر أيهما شئت:

طريق النجاح الحلو العذب الرقيق اللذيذ المفيد، أم طعم الفشل الكريه، والضاري والغير مرغوب فيه، والقاتل في بعض الأحايين نراها.

وأنت حتما ستختار طريق النجاح.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.