دعوة في القصيم لشرب المياه من حنفية المنزل

كثيرون منا حين يستهلكون المياه للشرب فإنهم قد يقومون بعمل جهاز تحلية منزلي، أو يقتنون المياه المعدنية للشرب، بينما تترك مياه  الشبكة العامة للمستلزمات المنزلية الأخرى، كالاستحمام، أو الغسيل للملابس، ونظافة المنازل …إلخ.

في هذه الدراسة الاستطلاعية تابعنا هذا الموضوع من جانبين، جانب نظري وجانب عملي مستقبلي، ستضطلع به  مديرية مياه منطقة القصيم من خلال إقامتها لمؤتمر جودة مياه الشبكة العامة. حيث سيقام المؤتمر قريبًا يوم  الأحد 1440/1/27هـ بمركز الملك خالد الحضاري ببريدة.

دراسة ومتابعة/ هتون العبد العزيز

رغم أن الكثير من الدراسات أظهرت فوائد المياه المعدنية يوميًا؛ حيث يؤثر ذلك على الصحة العامة للإنسان، وذلك لكونها تحتوي على معادن هامة للجسم مثل الحديد، والكالسيوم، والمغنسيوم. كذلك المياه المعدنية خالية من المواد الكيميائية وطبيعية تمامًا مقارنة بمياه الصنبور.

 إحصائيات عامة 

في عام 2004 حوالي 3.5 مليار شخص في العالم (54٪ من سكان العالم) كانوا يستطيعون الحصول على المياه عن طريق أنابيب المياه الموصولة بالبيوت، 1.3 مليار آخرين (20 ٪) تمكنوا من الوصول إلى مصادر مياه محسنة من خلال وسائل، بما في ذلك الأنابيب الثابتة “أكشاك المياه” والينابيع والآبار المحمية. وأخيرًا، فإن أكثر من 1 مليار نسمة (16٪) لم يكن لديها إمكانية الوصول إلى مصادر محسنة للمياه، مما يعني أنها قد تعود إلى الآبار غير المحمية، أو الينابيع والقنوات، والبحيرات، أو الأنهار لجلب الماء. وتجدر الإشارة إلى أن الوصول إلى مصادر محسنة للمياه لا يعني بالضرورة أنها صالحة للشرب من هذا المصدر.

لكن ما جاء في هذه الدراسة أيضًا يؤكد أن  ال 3.5 مليار نسمة الذين يمكنهم الحصول على المياه المنقولة بالأنابيب يتلقون خدمة سيئة من حيث الجودة، وخاصة في البلدان النامية حيث يعيش فيها نحو 80٪ من سكان العالم. جودة الخدمة في إمدادات المياه لها أبعاد كثيرة منها: الاستمرارية، نوعية المياه، والضغط، ودرجة استجابة مقدمي الخدمة لشكاوى العملاء.

جودة وإمداد المياة

جودة مياه الشرب لديها أبعاد بيولوجية وفيزيائية وكيميائية مجهرية. هناك الآلاف من المقاييس لجودة المياه. في شبكات إمدادات المياه العامة ينبغي أن تكون المياه، كحد أدنى مطهرة من خلال الوسيلة الأكثر شيوعا “مادة الكلور” أو استخدام الأشعة فوق البنفسجية أو أنها قد تحتاج المعالجة الكلية وخاصة في حالة المياه السطحية.

تجلب نظم الإمداد المياه من مجموعة متنوعة من المواقع، بما في ذلك المياه الجوفية(الآبار والثقوب)، والمياه السطحية (البحيرات والأنهار والسدود)، والبحار عن طريق تحلية مياه البحر. في معظم الحالات يتم تنقية المياه وتطهيرها من خلال المعالجة بالكلور وأحيانا الفلورايد. بعد ذلك تتدفق المياه المعالجة إما عن طريق الجاذبية، أو يتم ضخها إلى خزانات، والتي يمكن أن تكون مرتفعة مثل “برج المياه” أو على الأرض (وبالنسبة للمؤشرات المتصلة بكفاءة توزيع المياه الصالحة للشرب، انظر مصلحة المياه غير الهادفة للربح). عندما تستخدم المياه، يتم تصريف المياه المستعملة عادة في نظام الصرف الصحي، ومعالجته في محطة معالجة مياه الصرف قبل تصريفها إلى النهر أو البحيرة، أو في البحر، أو إعادة استخدامها للزراعة، الري أو الاستخدام الصناعي.

مؤتمر جودة مياه الشبكة العامة بالقصيم 

وفيما ذكره  الدكتور/ عبد العزيز بن حمود المشيقح  على حسابه على تويتر أن من أهداف المؤتمر (التوعية المجتمعية والإثراء المعرفي بالدور الذي تقوم به الدولة ممثلة بوزارة البيئة والمياه والزراعة في تقديم خدمات مياه الشرب؛ بتطبيق المقاييس العالمية لجودة مياه الشرب، وهذه المياه تُستخدم فيها التقنيات الحديثة منخفضة التكلفة لخدمة أكبر عدد من المستفيدين بالمواقع المأهولة بالسكان والمواقع النائية.

كما أشار إلى أن من فعاليات المؤتمر. محاضرات ومعارض للشركات ذات – العلاقة بقطاع المياه والرعاية، والحضور، برعاية صاحب السمو الملكي أمير منطقة القصيم، وبحضور معالي وزير البيئة والمياه والزراعة والرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية

وقد أفاد الدكتور المشيقح: أن المؤتمر دعا العديد من المختصين بمجال المياه من جميع الهيئات والمؤسسات الحكومية من جميع أنحاء المملكة العربية السعودية وكذلك حضور أساتذةالجامعات، ومنسوبي قطاع التعليم من مشرفين وقيادات وطلاب وطالبات.

وختم حديثه بقوله ( كل ذلك خدمة لك أيها المواطن، أن الشرب من مياه الشبكة آمن وصحي، وأفضل من مياه التحلية المحلاة، والمنقولة عبر السيارات للمنازل، وكذلك آمن من الفلاتر المنزلية، بل وتضاهي جودة المياه المعدنية المعبأة بعلب البلاستيك من قبل الشركات المتعددة .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.