مشاعر مختلطة

عندما تعصف بأرواحنا الحياة؛ تتأرجح قلوبنا، فتهب نسائم الحنين لذكرياتٍ مضت، وبين فقد لأرواحٍ رحلت، وشوق لأشخاص لونوا حياتنا بكل حب، وما بين هذا وذاك يكون هنالك ألم في قلوبنا وأرواحنا، ذلك الألم الذي جميعنا نحاول الهروب منه في بعض الأحيان؛ لنثبت لأنفسنا بأننا الأقوى، فرفقا بأنفسكم وبمن تحبون فعندما ننزعج أو نحزن  تتمزق خيوط في القلب تسمى بـ(النياط). فكلما تألمنا، أو كسرت خواطرنا، تتقطع تلك الخيوط؛ مما يسبب تجلط الدم وقد يؤدي إلى الوفاة. فرفقاً بقلوب البشر.

أحيانًا كثيرة تتلعثم مشاعرنا، كما تتلعثم كلماتنا، فيسكنها الخوف والتردد؛ نتيجة لتجاربنا المؤلمة من فقد عزيز، مرض شخص قريب، الحنين لشخص مغادر. وفي بعض الأوقات تعصف بنا رياح الحياة على بساتين أيامنا؛ فتُضعِف ظروفها جذور ثقتنا فيمطر الله على قلوبنا برحمته؛ بعدئذ يتمكن منا اليأس بطمأنينة على هيئة شخص يضفي لحياتنا كل سبل الأمان والراحة بفضل من الله لننعم به، ولكن يأتي في وقت تكابدت علينا فيه الظروف؛ لتختلط لدينا المشاعر فلا نعلم هل نسعد لوجوده في حياتنا، أم أننا نحزن على مايحصل لنا من حولنا.

وهناك من يحاول أن تشرق شمس أيامه من جديد بروح جديدة تبث لمن حولها السعادة لينسى جرحًا له أثرًا عظيمًا في نفسه، هي هكذا مشاعرنا مختلطة ومختلفة كالفصول الأربعة في تارة تزهر قلوبنا كربيع الحياة، وتارة تهب رياح الظروف فتضرب مواسم الخريف لأيامنا؛ ليتساقط الأشخاص من حياتنا، فنلجأ لدفء يغمر قلوبنا حرارة بصدق من يحبنا في الشتاء البارد، وثم تبلغ ما تبلغ من اشتعال الحنين وحرارة الأشواق كحرارة الصيف، فتمطر علينا الأيام بفرح لقلوبنا لا نتوقع حدوثه، فتزرع بذور الأمل والثقة بداخلنا، شعور جميل أن تخبر شخص ما (أن وجودك سعادة) أو (أنه مميز عندك). لا تضمروا أحاديثًا كهذه في قلوبكم ما دامت ستمنح الآخرين لونًا دافئًا يسعدهم. 

هكذا نحن؛ نمر بتعقيدات عاطفية مختلفة فمن مشاعر الأمان إلى الخوف، ومن مشاعر الفقد إلى الحب، ومن مشاعر الحنين إلى الأشواق، ومن مشاعر الفرح إلى الحزن والألم، تتراكم تلك المشاعر بداخلنا، ولا نستطيع التحكم بها؛ فيصبح انفجارًا عاطفيًا لمجرد أمر بسيط؛ لذا لا تجعلوا أي شيء يتسبب في تقلب مزاجكم، وكونوا حريصين على البوح بما تشعروا به بالشكل الصحيح والمناسب لكم.

حبًا في الله لا تعمروا حزنًا في قلوبكم، ولا تعمروا وجعًا في قلب أحد.

مها السليم 

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.