البرنامج الزراعي

“البيئة” تُنظم برنامجًا للمزارعين المُميزين في المدرجات الزراعية بالفلبين

أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع مجلس الجمعيات التعاونية، عن تنظيمها للبرنامج التعريفي “صناعة السياحة الزراعية والريفية”، للمزارعين المميزين في مشروع المدرجات الزراعية؛ بهدف اكتشاف تجربة دولة الفلبين في صناعة السياحة الزراعية، والاستفادة من مخرجات البرنامج لدعم مبادرة المدرجات الزراعية التي تقوم بها الوزارة.


وكشف وكيل الوزارة للزراعة المهندس أحمد العيادة أنه يشترط في المزارع المرشح: أن يكون من المزارعين المميزين والمبادرين في المرحلة الأولى من مبادرة المدرجات الزراعية، وأن يكون لديه الإمكانيات والقدرات المؤهلة للاستفادة من البرنامج وزيادة العائدات من الزراعة والسياحة الزراعية، وأن يكون من المبادرين بعد عودته في نقل الخبرات المكتسبة من البرنامج لمزارعي المنطقة.


وأوضح العيادة أن الزيارة ستشمل لقاء مع مسؤولي قطاع السياحة بالفلبين، والاطلاع على مراحل تطور صناعة السياحة الزراعية والريفية والنجاحات المميزة التي توصلت لها، وأثرها الاقتصادي والاجتماعي والبيئي على تنمية الريف الفلبيني واستدامته.


ويشمل البرنامج حضور ورشة عمل عن أفضل الممارسات في عالم صناعة السياحة الزراعية، وجولة في المزارع الصحية، وزيارة حقول الأناناس والبن ومشاركة المزارعين في عمليات الزراعة والحصاد، إضافة إلى الاطلاع على نشاط تغذية الأغنام والسماد العضوي الخاص بها والقيمة المضافة، فضلاً عن زيارة المعرض الزراعي الدولي الخامس والعشرين.

يُذكر أن مبادرة “تأهيل المدرجات الزراعية وتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار في الجنوب الغربي من المملكة”، هي إحدى مبادرات برنامج التحول الوطني 2020، وتهدف إلى ضمان تحقيق الأمن التنموي والغذائي من خلال تأهيل المدرجات الزراعية في كل من الطائف والباحة وعسير وجازان، وتطبيق تقنيات حصاد مياه الأمطار فيها، ومن ثم زيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية الاستراتيجية لتحقيق الأمن الغذائي والتنمية الريفية.

 

كما سيتم تنفيذ دراسات استشارية من خلال المبادرة لأخذ صور جوية لمنطقة الجنوب الغربي للمملكة على مساحة 250 ألف هكتار، وتحليلها وتحديد المناطق التي يُمكن تأهيل المدرجات الزراعية فيها في المستقبل.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.