خرج القطار مبكرًا 25 ثانية فقط.. فاعتذرت الشركة رسميًا.

دولة متقدمة على جميع الأصعدة مثل اليابان، لا شكّ بأنها تدرك جيداً أهمية الوقت في حياتنا، ولذلك نجد أن مقدار الانضباط والإنجاز فيها يفوق كثيراً ما يمكن أن نتصوره، وعلى الرغم من أن السلطات اليابانية، تمكنت من توفير نظام مواصلات عامة دقيق للغاية، إلى أنه خلال الأيام القليلة الماضية، قدمت شركة “جي ويست” للقطارات غرب اليابان، اعتذاراً رسمياً من الركاب الذين يستقلون قطاراتها، وذلك على خلفية مغادرة أحد هذه القطارات مُبكراً بمدة 25 ثانية فقط قبل الموعد المفترض لمغادرته.

وكانت وسائل إعلام عالمية مختلفة، قد نقلت عن شركة القطارات اليابانية “جي ويست” اعتذارها الرسمي، وكان من بين هذه الوسائل صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الشهيرة، حيث جاء خلال هذا الاعتذار: “نعبر عن عميق اعتذارنا للمضايقة الجسيمة التي تسببنا بها لعملائنا”.

وتابعت صحيفة “ديلي ميل”، أن السبب وراء مغادرة القطار مبكراً قبل 25 ثانية من موعده، يرجع إلى أن أحد المسؤولين عن القطار، اعتقد عن طريق الخطأ، أن عليه مغادرة الرصيف في تمام الساعة 7:11 صباحاً، وعليه قام بإغلاق أبواب العربات الـ12 في القطار، وعندما لاحظ خطأه فور بقيامه بغلق الأبواب، نظر إلى الرصيف ولم يجد أي شخص واقف، ما جعله يقرر المغادرة قبل الميعاد المحدد بـ25 ثانية.

وأضافت الصحيفة البريطانية نقلاً عن وسائل إعلام يابانية، أن الوقت الصحيح الذي كان مفترضاً لمغادرة القطار كان في الساعة 7:12 صباحاً، من محطة “نيشي أكاشي” في محافظة “هيوغو” اليابانية غرب البلاد، ولكن كان قد تبين بعد ذلك وجود بعض الركاب الذين لم يلاحظهم مسؤول القطار الذي قرر إغلاق البوابات، ممن كانوا ينتظرون دورهم محاولين ركوب القطار.

جدير بالذكر، أنه في اليابان على وجه التحديد، تتمتع المواصلات العامة ونظام السكك الحديدية على وجه الخصوص، بسمعة عالية من حيث ما يختص بدقة المواعيد وسلامة الركاب على مستوى العالم كله، حيث يعرف بأن معدل تأخير قطاراتها لا يتجاوز العشر ثواني فقط طوال العام.

أحمد عباس

3 تعليقات

  1. ما شاء الله على الدقة والاتقان في العمل

  2. نشكره على التزامه واحترامه للمواطنين

  3. تصرف جميل

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.