“الويندو”.. سلاح جديد للسيدات للدفاع عن النفس

قد تتعرضين في أيّ لحظة لموقف محرج في عملكِ أو خلال حياتكِ اليومية، وقد تُصدمين يومًا بالتعرض للتحرش الجسدي، حينها فقط، عليكِ أن تستجمعي قواكِ لاتخاذ رد الفعل السليم، وربما يكون طريقكِ لذلك (الويندو).

معنى كلمة ويندو (طريق المرأة) wen اختصار woman وdo من كلمة طريق بالياباني، وهو الدفاع عن النفس، وهو فن يشمل جانبًا نفسيًّا وجسديًّا، والذي يتمثل في تدريبات جسدية تستهدف الأماكن الضعيفة في جسد الرجل، فالقوة البدنية للبنت أقل من الرجل، وإذا دخلت معه في شجار فستخسر، ويتم تعليم الفتاة كيفية الخروج من الموقف، وذلك يتم من خلال تكنيك سهل غير معقد؛ حتى تتذكره الفتاة عند تعرّضها للموقف، وكذلك الأمر لا يحتاج لأن يكون جسم الفتاة رياضيًّا.

يتم تعليم الفتاة كيف تتصرف إذا تعرضت للتهديد بسلاح، أو محاولة الخطف، وكيف تواجه حامل السلاح، وشل حركته، لكنّ ذلك يُعدّ مرحلة متقدمة من تدريب الويندو.

وتتعلم الفتاة كيف تستخدم نظرة عينيها وصوتها، ولغة الجسد، لإيصال رسائل حادة لمن يحاول التجاوز معها؛ لأنّ التحرش ممكن أن يكون بالنظرة، أو بكلمة، حيث يتم البدء مع الفتاة بكيفية تجميع قواها عند التعرض لموقف محرج أو تحرش، حتى إنّ الأمر متعلق بتدريبات تنظيم النَفَس والاسترخاء؛ لكي يصل الأوكسجين للمخ، وتستطيع أن تفكّر كيف تتصرف.

أيضًا هناك تدريبات متعلقة بالإدراك، وأن تكون الفتاة منتبهة جدًّا لما يحدث حولها، ولديها وعي عالٍ إلى جانب تدريبات سيكودراما للمواقف، التي قد تتعرض لها الفتاة بشكل يقرّب للمتدربة الشعور الذي سيسيطر عليها في الموقف، وفي بداية كل تدريب، يتم عمل دائرة مستديرة لسرد المواقف والتجارب التي تعرضت لها الفتاة، فالتدريب يجب أن يبدأ وينتهي بالدائرة المستديرة.

من سن ٧ سنوات وحتى أيّ عمر، حتى لو وصل إلى ٧٠ سنة، تستطيع أن تتدرب المرأة على الويندو. أما عن الفئة الاجتماعية، فالتعامل مع جميع الطبقات حتى البسيطة جدًّا، للوصول إلى المتدربات عن طريق الجمعيات الأهلية، أو من خلال الفيسبوك.

إذا طلب ولد شخصيته ضعيفة أن يتدرب ويندو فإنه لا يصلح؛ لأنه فن مقتصر على البنات فقط منذ بدايته في الستينيات، في كندا كان فنًّا للبنات فقط، حتى المدربات بنات أيضًا، فلا يوجد رجال مدربون.

تعليق واحد

  1. شىء جميل جدا لاعطاء الفتيات الثقه بالنفس للدفاع عن انفسهم

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.