دراسة تؤكد خطورة المناديل المبللة على الأطفال!

عادة لا تفارق “المناديل المبللة” حقيبة الأمهات، حيث يستخدمنها في تنظيف وتعقيم أطفالهن “سريعًا” أثناء وجودهن خارج المنزل من دون أن يدركن مدى خطورة هذه المناديل على فلذات أكبادهن.
فقد حذرت دراسة طبية حديثة من خطورة استخدام المناديل المبللة على صحة الأطفال الرضع، وقال البروفيسور كوك ميلز، الذي قاد البحث: إن الأطفال الرضع قد لا يتناولون مسببات الحساسية الغذائية عند حديثي الولادة، لكنهم يأخذونها على جلدهم.
وأكد فريق الدراسة أن الاختبارات كشفت أيضاً عن وجود روابط بين تلف الجلد والحساسية إزاء بعض أنواع الأطعمة، وأوضح أن فشل الآباء والأمهات في تغسيل أطفالهم بالصابون يساعد في ارتفاع الحساسية الغذائية في مرحلة الطفولة، وأضاف أن الطبقة العليا من الجلد تتكوَّن من دهون يمكن أن تتعطل بسبب الصابون، أو المواد الكيميائية الموجودة في المناديل المبللة.
ودعت الدراسة، التي أجراها فريق من جامعة نورث ويسترن، الآباء إلى تجنب استخدام المناديل المبللة في تنظيف أطفالهم الرضع، مشيرة إلى أنها تزيد من خطر الحساسية الغذائية لدى الأطفال. بحسب “ديلي تليجراف” البريطانية.
وأشار الفريق إلى أنه إذا كان الطفل يحمل بالفعل جينات تغير طبيعة امتصاص الجلد، فإن الاتصال بهذه المواد الكيميائية يمكن أن يزيد من خطر التعرض إلى مسببات الحساسية الغذائية.

إعداد / رباب الصافي 

4 تعليقات

  1. دراسة حديثة تؤكد غفلتنا من استخدام أشياء ونجهل أضرارها. شكرا هتون

  2. يجب توعية جميع الأمهات عن خطورة المناديل المبللة على اطفالهم

    💕💕

  3. شكرا
    موضوع خطير غفلت الامهات عن اخطاره

  4. شكرا على المعلومه لان كل الامهات ببستعملو المناديل المبلله للاطفال فى اى مكان خارج المنزل بدافع التعقيم ولكن لم يدركو مدى خطورتها

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.