“تعليم الرياض” تُصدر تقريرًا عن مشروع «أسر» لتشغيل المقاصف المدرسية

95% من الطلاب أبدوا رضاهم عن بيئتها ونظافتها

 

أصدرت الإدارة للتعليم في منطقة الرياض تقريرًا حول تقييم المرحلة الثالثة من تجربة مشروع “أسر” لتشغيل المقاصف المدرسية عن طريق الأسر المنتجة في مدارس المنطقة.

هتون – جمعه الديب :

وأكّد المدير العام للتعليم بالمنطقة، الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي، أنّ (10) مكاتب تعليمية مشغلة بمقاصفها مشروع “أسر”، استفاد منه (327) مدرسة وأكثر من (136) ألف طالب وطالبة.

 

وقال “الوهيبي”: “حظي مشروع “أسر” بالتشجيع المتواصل للأسر المنتجة والدعم المعنوي، وتسليم شهادات شكر وتقدير وهدايا مادية وعينية، وحل جميع الصعوبات التي تواجه الأسر، وتوفير التجهيزات اللازمة لعملها، وتسخير كافة الإمكانات والتسهيلات لها من إدارات المدرس”، مؤكدًا أن الإدارة ماضية في الاستمرار والتوسع في مشروع الأسر المنتجة.

 

من جانبها، أوضحت مديرة خدمات الطلاب الأستاذة البندري القريني أن الإدارة اعتمدت في تقريرها استمارة لتحليل بيانات مشروع “أسر” الواردة من المدارس والأسر المنتجة، وأظهرت النتائج “رضا الطلاب والطالبات عن النظافة وبيئة المقصف وطريقة إعداد الأطعمة” بنسبة 95%، بينما أبدى 3% عدم رضاهم بـ”نادرًا” و2% بـ”أحيانًا”.

 

وحول “نقص الأطعمة” و”مخالفتها للاشتراطات الصحية”، قالت “البندري” إنّ نسبة 98% أبدوا رضاهم، بينما 2% غير راضين، مشيرًا إلى أنّ إدارة التعليم في منطقة الرياض ماضية في مراقبة وتجويد الخدمات المقدمة في المقاصف من الأسر المنتجة للطلاب والطالبات حتى تكتمل التجربة بتوجيه وإشراف ومتابعة مدير عام تعليم الرياض الأستاذ حمد بن ناصر الوهيبي، من خلال الزيارات الميدانية للمشرفين والمشرفات وفرق الرقابة الصحية.

4 تعليقات

  1. ممتاز. مبادرة جديدة بالتوفيق

  2. التشجيع المتواصل للأسر المنتجة والدعم المعنوي

    بالتوفيق لهم ❤

  3. مبادرة جميلة يسدون بها حاجة الاسر المنتجة بالإضافة الى التنوع في وجبات المقصف.

  4. بالتوفيق لهم فى هذه الخطوه فمنتجات الاسر المنتجه جميله ولابد من الرقابه عليها ايضا لصحه الطلبه

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.