تمساح يُهاجم “ملكة جمال” زيمبابوي

تعرضت الفتاة الزيمبابوية زانيلي ندولفو “25 عاماً”، لاعبة وطنية وملكة جمال سابقة في رياضة التنس، لهجوم تمساح أثناء تجديفها لقاربها مع خطيبها البريطاني في نهر “زامبيزي” فوق شلالات فيكتوريا.

وراقب خطيبها جيمي فوكس “27 عاماً” في دقائق الهجوم الأولى زانيلي ندلوفو في رعب التي مزقت ذراعها اليمنى، وأيضاً جرحت ذراعها اليسرى من قبل ذاك التمساح الكبير الذي هاجمها فجأة بعد قفزه من النهر باتجاهها أثناء جلوسها في مقدمة القارب فسقطت بالماء.

وعلى الرغم من إصاباتها الأليمة، قاومت زانيلي التمساح بشجاعة، ورفضت الاستسلام لهجومه وإفشال محاولته قتلها وجرها إلى الماء بعيداً، وذلك قبل تدخل خطيبها جيمي فوكس للدفاع عنها بضرب التمساح بكل قوته ليبعده عنها حيث قاتله خطيبها بشجاعة وانتزعها من أنياب التمساح الذي يصل طوله إلى ثمانية أقدام ثم رفعها بيديه لقاربهما بمساعدة مرشدين سياحيين قدموا لهما المساعدة.

وصممت العروس زانيلي المضي قدماً في ترتيبات حفل زفافها على عريسها فتمت مراسم حفل الزفاف بعد الحادثة في كنيسة المستشفى التي تعالج بها من إصاباتها.

وكانت مياه النهر هادئة وساحرة خلال سير سبعة قوارب جنباً إلى جنب في النهر تقل سياح ومتنزهين مستمتعين برحلتهم البحرية الجميلة،ومن بينهم زانيلي التي فوجئت بقفز التمساح العملاق عليها لنهشها وجرها للماء، فمزق ذراعها اليمنى،وعض ذراعها اليسرى وكان سيمزقها أيضاً لولا مقاومتها له بعد سقوطها بالماء،وهنا تدخل خطيبها ولحقهما سباحة في النهر، فأمسك بخاصرتها بيد، وقاوم التمساح باليد الأخرى، حتى رأى المرشدون السياحيين قتال جيمي فوكس وخطيبته زانيلي مع التمساح فاقتربوا منهم لمساعدتهم، وفر التمساح هارباً في مياه النهر.

أحمد عباس

3 تعليقات

  1. الحمد لله انه لم يقتلها

  2. الحمد لله وربنا يتملها على خير

  3. الحمد لله

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.