صانع أفلام يفقد حياته مقابل صورة

فقد صانع أفلام أفريقي حياته، أثناء قيامة بتصوير زرافة من زاوية قريبة في محمية خارج العاصمة جوهانسبرغ، بحسب ما قاله صاحب حديقة الحيوانات البرية الأحد الماضي.

وقتلت الزرافة المنتج كارلوس كارفالو بضربه في رأسه في “غلين أفريك كانتري لودج بارك” بالمقاطعة الشمالية الغربية.

وقال ريتشارد بوكر صاحب هذه الحديقة في تصريحات لموقع محلي إن “كارلوس كان يقف أمام الزرافة التي فتحت ساقيها وثنت رقبتها ثم وجهت رأسها نحوه”، مضيفًا أن الزرافة التي تسمى جيرالد “لم تفعل شيئًا خاطئًا”.

من جهتها، قالت “كالاكرو” وهي (وكالة لإنتاج الأفلام في جنوب أفريقيا) إن كارلوس كارفالو توفي مساء الأربعاء.

وذكرت في تدوينة بصفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك “بحزن شديد نعلن عن وفاة كارلوس كارفاليو أحد مديري التصوير المفضلين لدينا”، كارلوس صور في غلين أفريك، وأقام لقاء قاتلا مع زرافة”.

يشار إلى أن كارفاليو يبلغ من العمر 47 عاما، وهو أب لطفلين.

اعداد / خالد عبد الرحمن 

 

3 تعليقات

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله

  2. ربنا يرحمه ولاتلقو بايديكم الى التهلكه

  3. الفن جنون

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.