كيف أفهم طفلي حديث الولادة؟

يعلم الوالدان وظائف أعضاء طفلهما كلها ما عدا طريقة عمل دماغه، الذي يتم تشكيله من خلال التجارب التي يمر بها الطفل، وهذا يؤثر في استجابته للحالات المختلفة. ولفهم كيفية عمل دماغه علينا أن نتعرف أولاً على سلوكه، وطريقة اتخاذه القرارات، وقدراته الاجتماعية والمعرفية، وكيفية تحويل التجارب السلبية، أو الانهيارات إلى تجارب إيجابية وفرص جيدة، لأن تعرض الطفل إلى ردود سلبية، يؤثر في نموه الشامل بشكل سلبي.
وللتوسع أكثر في الموضوع، كشف لـ “سيدتي” سامي العرفج، طبيب النساء والولادة، الإشارات التي تدل على أن طفلك يريد شيئاً ما.

متعب ويحتاج إلى النوم
يبكي عديد من الأطفال الرضع، أو يثيرون ضجة كبيرة عندما يحتاجون إلى النوم، ويحدق بعض الأطفال بـ “عيون نعسة” قبل أن يغرقوا في النوم، أو قد يصبح طفلك فجأة شاحباً جداً، وربما يتوقف عن الاستمتاع باللعب، أو النظر إلى شيءٍ ما، كذلك يتوقف عن الاستجابة لك ولما يحدث من حوله.

يريد الرضاعة
غالباً ما يكون لدى الأطفال صوت، أو بكاء خاص عندما يجوعون، ويمص بعضهم أيديهم، أو قبضة اليد، أو أصابعهم، وقد تلاحظين أيضاً أن طفلك يدير رأسه بقوة إلى جانب واحد، وهو يفتح فمه، وهذا ما يُعرف بالبحث عن الثدي للرضاعة.

يشعر بالملل أو الوحدة
لا يجب تسلية الأطفال بشكل متواصل، فهم عادة ما يجدون أشياء ينظرون إليها. قد يستمتع طفلك جيداً بالأوقات الهادئة القصيرة لاستكشاف ما يحيط به، مع ذلك، إذا كان طفلك يشعر بالوحدة، ربما تلاحظين أنه ينظر من حوله ليجد شيئاً مثيراً للاهتمام يحدق فيه، وإذا كان في حالة هدوء، ولديه نظرة واسعة العينين، فهذا يعني أنه على استعداد لبعض الصحبة، أو معرفة شيء جديد.

حفاضه مبلل أو متسخ ويزعجه
لا يمانع بعض الأطفال في البقاء في حفاض مبلل، أو متسخ، لكنَّ آخرين لا يرغبون في ذلك أبداً. سيتيح لك طفلك معرفة الأمر من خلال سلوكه، وتصرفاته، أو بكائه، أو إظهار انزعاجه. قد تكون لديه أيضاً وسائل أكثر وضوحاً لإطلاعك على الأمر، منها شحوب لون وجهه، أو احمراره، أو النظر بعيداً وفقدان الاهتمام باللعب.

لديه ريح أو غازات
إذا كان طفلك يعاني من الريح، أو الغازات، فسيبكي، أو يثير ضجة، أو يسحب ركبتيه في اتجاه بطنه. قد يبدو كما لو أنه يعاني من الألم. ربما يتغير وجه طفلك أيضاً ويبدو مضطرباً.

يشعر بالحر أو البرد
يحتاج طفلك إلى ارتداء نفس القدر من الملابس التي ترتدينها بحسب درجة الحرارة. قومي بلمس الجزء الخلفي من رقبته لمعرفة ما إذا كان يشعر بالحر، أو البرد. انظري إلى لون جلده أيضاً، إذا كانت فيه بقع حمراء وزرقاء، فقد يعني أن جسمه يحاول التكيف مع درجة الحرارة المناسبة.

يريد أن يلعب
سيكون طفلك مهتماً باللعب معك منذ ولادته، وسيطلعك على ذلك من خلال هدوئه ويقظته، وينظر إليك بعينين واسعتين، ويرفع حاجبيه. قد يفتح فمه على شكل “oo”، أو يصدر أصواتاً كما لو أنه يناديك.
في الأسابيع الأولى، يكون وجهك وصوتك أفضل لعبة لطفلك، لذا احمليه على بُعد قدم من وجهك، ومُدِّي لسانك، وستجدين أنه يقلِّدك. امنحيه كثيراً من الوقت ليستجيب لك قبل أن تغيِّري تعبير وجهك.

اعداد / رباب الصافي 

4 تعليقات

  1. دائما سباقين في المواضيع التي تخص الأمهات واطفالهم

    ❤❤

  2. موضوع جميل جدا للامهات الجدد

  3. موضوع مميز تحياتى

  4. موضوع هام جدا لكل ام

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.