إستعداد سوق العمل لقطع غيار السيارات وورش الصيانة لقيادة المرأة بعد رمضان

تحقيق مصور حول إستعداد سوق العمل لقطع غيار السيارات وورش الصيانة لصحيفتنا هتون بناءً على إستعدادات المرور لتنفيذ الأمر السامي القاضي بالسماح بقيادة المرأة للسيارة ابتداء من 10 شوال 1439 .

تحقيق – عادل نايف الحربي

فعند السماح للمرأة بقيادة السيارة، فقد أعدت إدارة المرور كافة المتطلبات النظامية والبشرية لتمكين المرور من القيـام بدوره عند بدء السماح بقيادة المرأة ، وعليها وجهنا بعض الاسئلة على أصحاب الورش وقطع الغيار ودورهم وإستعدادهم وهي كالتالي :

ماهو إستعدادكم لقيادة المرأة بعد رمضان ؟
هل تتغير أسعار قطع الغيار بين فترة وآخرى ؟ وهل تتوقعون أن تتغير بعد قيادة المرأة؟
أي دوله منتجة للسيارات قطع غيار سيارتها أعلى؟

وقال الاستاذ عبدالهادي الحمياني – قطع غيار

بأنه لم يكن فيه إستعداد ويبقى الأمر كما هو ولكن قد ترتفع مبيعات قطع الغيار على حسب الطلب.
وما يتعلق بالأسعار نعم يكون في أسعار قطع الغيار إرتفاع وإنخفاض مثلها مثل غيرها من السلع.
ولا أتوقع أن تتغير الأسعار بعد قيادة المرأة لانّ الأمر طبيعي عند العقلاء.

اما بخصوص الدولة المصنعه والأعلى إستهلاكاً هي أمريكا وخاصة شركة الفورد (Ford) و شركة الدوج (DODGE) .

أفاد الإستاذ حسام عبدالبصير – ورشة الشموخ العالمي

بأنه لا يوجد مشكلة في قيادة المرأة وإستعدادنا بالورشة لايغير الحال من قيادة المرأة فنحن نعمل بكل أمانه وصدق وأسعارنا موحده على الجميع ولكن نتوقع الإزدحام بالورشة ونحاول أن نوسعها ونوفر المعدات اللازمة والأيدي العاملة إن تطلب الأمر ،

وبالنسبة لقطع الغيار يتحكم بها التجار وليس لدينا أي طريقة إلا أننا نحاول أن نصلح السيارة بدون الحاجة لقطع الغيار في بعض الأمور تخفيفاً على المستهلك وبالنسبة لما نتوقع بأسعار قطع الغيار بأنه شي طبيعي راح يزيد الطلب وراح تختلف الأسعار بحجم العرض والطلب ، كما أفاد بأن الدولة المنتجة لقطع الغيار الأعلى هو اليابان ( نيسان – Nissan ) .

وأوضح لنا الإستاذ سالم الجلعود – ورشة صيانة

بأن إستعدادنا في ورش الصيانه لقيادة المرأة ولله الحمد يوجد لدينا فنيين بمجالات الكهرباء والتكييف لجميع السيارات كما أنه يتوفر لدينا فرقة لخدمة العميل بالإتصال ويسعدنا خدمة زبائننا من الجنسين في أي مكان وأي وقت ونوفر قطع الغيار من أي مكان حسب طلب العميل بحكم معرفتنا للقطع الأصلية وعدم تظليل المستهلك وتوفير أقل الأسعار بالسوق ،

وأما بالنسبة لأسعار قطع الغيار حسب السوق المحلي وهناك فروق في الأسعار من محل لآخر والتغيير متوقع للأفضل بإذن الله .

ومايخص الدولة المصنعه وأعلى إستهلاك لقطع الغيار حسب الوكالات المعنيه باستيراد وبيع قطع الغيار .

وفي نهاية هذا التحقيق وجهت صحيفة هتون الالكترونية بالشكر الجزيل لجميع من شاركنا هذا التحقيق وتمنت لجميع قائدي المركبات الأمن والسلامة وأخذ الحذر وإتباع تعليمات المرور لسلامة الجميع .

8 تعليقات

  1. بالتوفيق للمرأة في قيادتها

  2. قيادة المرأة للسيارة من الأمور المنتظرة ❤

    👏👏👏👏👏👏

  3. بدرية الحومانية

    تستحق المرأة

  4. المهم فى كل هذا الكلام عن قطع الغيار وارتفاع وانخفاض اسعارها
    هو ان المراه ستقود السياره وهذاشىء تستحقه ربنا يوفقكم 💝💞🚗

  5. محمد عبداللطيف

    الأستاذ عادل نايف موفق دائما فأنت بحق مبدع

  6. استعداد جيد

  7. استعداد جداً مطمئن ولا يوجد استغلال للنساء لجهلهن معرفة القطع للغيار والورش .. وفقكم الله

  8. قيادة المراه للسيارة حق تاخر عنها كثيرا فهنيئا لهن
    تحياتى

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.