“بريطانية” تُقايض سيارتها “الهوندا” بحلواها المُفضلة.

في واقعة غريبة من نوعها، قررت امرأة بريطانية عاشقة للحلوى تدعى «كاتي سامويلز»، استبدال سيارتها الهوندا مقابل الحصول على حلواها المفضلة الخاصة بها.

ووفقا لموقع “NDTV”، فإن “كاتي” البالغة من العمر 23 عامًا عرضت سيارتها للمقايضة مقابل الحصول على حلوى شعبية في الولايات المتحدة عرفت منذ عام 1847، سيتم إيقاف إنتاجها في وقت قريب.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة إنه إذ لم يتم العثور على أي مشتر فسوف يضطرون لإغلاق الشركة بحلول شهر مايو المقبل، حيث أدت هذه الأخبار إلى إصابة عشاق الحلوى بحالة ذعر، حيث سارعوا إلى تخزينها ما أدى إلى ارتفاع المبيعات أكثر من 50%.

وقالت “سامويلز” إنها حاولت إبرام صفقة مع موقع “Candystore.com” بمقايضة سيارتها “الهوندا أكورد” مقابل شراء الحلوى لأنها لا تملك المال في الوقت الحالي، وتمكنت في النهاية من شراء 48 عبوة من الحلوى الشعبية.

أحمد عباس

2 تعليقان

  1. عجيييب 😁😁

  2. البراق المصري

    سبحان الله من الحلوى ما قتل
    بالفعل من الممكن من شدة حب وشهوة الإنسان لشيء ما أن يفعل كل ما بوسعة تحقيق رغباته وإشباعات شهوته وغريزته
    وهذا ليس بالشيء المستغرب على الإنسان..
    فهو يسعى في الدنيا على أمل النعيم بالجنة والتي في المأكولات والمشروبات التي يحبها ويشتهيها

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.