قصة مبدع .. بعمره الصغير يؤسس شركته الصغيرة بإنجازات كبيرة

الاردن \ ايه طيفور – هناك العديد من الشباب المبدع بأشياء متنوعه منهم من يتميز بأختراع معين ومنهم بالرسم ومنهم بالشعر وبالفن التشكيلي وغيرها الكثير وكما عودناكم بين فترة واخرى تسلط هتون الاضواء على مواهب شبابية في بداية اعمارهم ليكونوا حافزا لجميع الشباب العربي ، ويكونوا مثالا لهم لعدم اليأس ، فاليوم نريد ان نتحدث عن الشاب محمد العتوم الذي لم يتجاوز الـ 17 عاما من عمره الذي يمتلك شركتة الخاصة لبرمجة وتصميم المواقع الإلكترونية وخدمات التسويق باسم (يوتا للحلول) .

بالرغم من صغر سنه تحدث بأكثر من 10 مؤتمرات كبيرة محلية ودولية كقصة نجاح محفزاً الشباب على البدء بمشاريعهم الخاصة مهما كان عمرهم أو وضعهم الحالي ، كما انه يقوم بتنظيم وقته بين هوايته ودراسته .

واول اجر حصل عليه مقابل العمل كان ب 200 دولار بعد عمله مع شركة امريكية قام بتطوير موقعها الالكتروني ، وبدأ تعلقه الشديد بالحاسوب منذ الصغر فقام بإنشاء صفحة بيضاء له على الانترنت ليكتب كل الافكار التي تجول بخاطرة.

فمن الطبيعي كل من يرى محمد جالسا على الحاسوب يعتقد بانه كبقية الشباب يتابع مواقع التواصل الاجتماعي او انه يلعب بألعاب الفيديو و لكنه في الحقيقة كان منهمكا بتعلم البرمجة من الدورات الموجوده اونلاين على الشبكة العنكبوتية ، فكان له ما اراد في بداية الطريق وانشأ منصة للاستماع للأغاني وتحميلها تدعى “Musicstrap”، ومنصة مساعدة تقنية لمشاكل الحاسوب والأجهزة الالكترونية تتيح للزوار حل مشاكل أجهزتهم بنفسهم من دون اللجوء لتقني مدفوع الأجر تدعى “IdealPC.

في العاميين الماضيين  أنجزت الشركة إنجازات كبيرة ولافته للنظر فيما اكد  قائلا لـ هتون “لدينا الآن أكثر من 30 شراكة محليةوإقليميةوعالمية. كما ان أنجزنا ما يفوق 290 موقعا الكترونيا لشركات ومؤسسات رائدة”.

كما فاز بجائزة “أفضل شركة ناشئة للعام الحالي” من منظمة “هاندز جلوبال” الأميركية، ودخل موسوعة “ويكيبيديا” وتم ذكره أكثر من 45 مرة في مختلف المواقع الالكترونية، الصحف، المجلات، وصفحات ذات انتشار واسع، وحاليا لدى شركته 25 تقنيا عالميا في الشركة وبدأوا مؤخرا في تشكيل فريق عمل أردني من مبدعين شباب.

وفي بداية 2018 اطلق مبادرة يوتا للمشاريع الناشئة” لدعم 25 مشروعا وشركة ناشئة أردنية متميزة وصاحبة أفكار ريادية ومبدعة، عن طريق تطوير مواقعها الالكترونية بشكل كامل وتقديم المساعدة الفنية لها بالمجان.

ويؤكد أن المبادرة حققت نجاحا كبيرا وتفاعلا واسعا من الجميع، وأحد الأسباب التي أطلقت المبادرة من أجلها، “مبدأ مساعدة شركة لشركة أخرى، فالتقيت بالعديد من المشاريع والشركات الناشئة المتميزة التي تقدم خدمات رائعة ولكن ليس لديها القدرة المالية الكافية لإنشاء موقع الكتروني.

واليوم هو السفير التقني لشركة “ايزي تاكسي”، والمستشار التقني لشركات خدماتية عدة في الأردن، وتمت دعوتي أيضا لحضور مؤتمر “جايتكس للتكنولوجيا” العام 2016 كشاب أردني وريادي أعمال في سن مبكرة”. وحصل محمد على شهادات عدة مصدقة من مؤسسات ومنظمات عالمية مثل Facebook Blueprint، Google AdWords، Oracle، Coursera، وAlison .

وفاز بجائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي المبدع على مستوى الوطن العربي، وتم تكريمه في قصر الإمارات في أبو ظبي من قبل الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم (حاكم دبي) والشيخ محمد بن زايد آل نهيان (حاكم الإمارات).

لماذا لا يكون هناك مسابقات لمبدعي العرب كبرامج مسابقات الاغاني التي تبث على شاشات التلفزة المختلفة ؟ 

لماذا لا تسلط حكوماتنا الضوء عليهم وتبنيهم والتحدث عنهم في المحافل الدولية ؟ 

 

تعليق واحد

  1. ما شاء الله عليه
    اتمنى له مزيد من النجاح والتقدم

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.