إقـامة مـاراثون نســـائي في محافظات منطقة الــقصيم

على خلفية الاهتمام بقضايا البيئة والمرأة والتي تدعمها المملكة العربية السعودية تم إقامة ماراثون نسائي يحقق نشر مفهوم الرياضة للجميع، وذلك من أجل حياة صحية. كان ماراثون الإحساء النسائي قبل فترة ، وفي إبريل القادم ماراثونا نسائيا أيضًا ، ولكون منطقة القصيم منطة ريادية وحيوية بالنسبة للسعودية فقد رأينا أن نطرح فكرة إقامة هذا الماراثون في القصيم على عدد من مواطني ومواطنات محافظات القصيم .

القصيم/ عادل الحربي

خلال الاستطلاع كان هنالك تقبل لطرح الاستطلاع قبل التفكير أو الإدلاء بالرأي فهنالك من رفض مجرد طرح الفكرة وهنالك من رأى ضرورة وضع ضوابط فكانت الآراء حول عدد من الأسئلة تم طرحها :صورة ذات صلة

/1 ما رأيك في إقامة ماراثون نسائي في محافظة من محافظات القصيم؟

س/2 هل ترى ان يكون الماراثون في مساحة مكشوفة ام صالة مغلقة؟

س/3 هل توافق ان ابنتك او اختك او زوجتك تشارك فيه ؟ 

س/4 هل تقترح وجود ضوابط معينة لإقامته وماهي هذه الضوابط في نظرك ؟

أراء الرجال /

يقول الأستاذ علي الشومر (إقامة ماراثون نسائي في محافظة من محافظات القصيم لا أره مجديًا ابدًا لكن في حالة إقامته لابد أن تكون هنالك ضوابط وصالات مغلقة وان أقيم فأن من المهم أن تكون الضوابط نابعة من هيئة كبار العلماء والمسؤولين ذلك لأنهم أعرف بالحكم الشرعي وبما يحقق المصلحة العامة ولايمكن أن تشارك أي من أفراد اسرتي بهذا الماراثون ابدًا)

بينما الأخ م ن ( ارى أن الأمر عادي في حالة أن ينفذ في صالات مغلقة وأن تكون من ضوابطه اللباس المحتشم ويتم تحت إدارة نسائية كاملة وعدم الظهور الاعلامي القائم على التصوير بحيث لايكون الهدف مجرد تحصيل حاصل بل الهدف هو الرياضة والرشاقة للنساء وعني لايمكن أن يتقبل أهلي الفكرة فكيف بي أنا )

في حين أن الاخ أبو محمد : (إقامة ماراثون نسائي في القصيم لاشك أنه سيكون حسب المتبع وفي صالات نسائية مغلقة ومحكوم بضوابط شرعية تجعل من المجتمع متقبلا للفكرة وعني لا يمكن أن اسمح لأي من محارمي بالمشاركة فيه ) 

وتناول الاخ ا.م استطلاعنا حول هذا الماراثون بأن ديناميكية الحياة تجعل الانسان يشاهد وهو صامت ولا نستطيع أن نحكم الآن أو ننتقد الأمر فلا تنقد سلوكاً فقد يأتي يوما فتسلكه .

وأدلى الاستاذ سلطان المشيطي برأيه في الموضوع قائلا : فكرة إقامة ماراثون نسائي في القصيم رائعة جداً ولكنه صعب في الوقت الراهن لأن منطقة القصيم اشتهرت بالتدين والمظاهر والسلوكيات الدينية فالكثير منهم سيرفض هذه الفكرة مبدئياً وسيتقبلها لاحقاً .

نتيجة بحث الصور عن ماراثون نسائيوعن مكان إقامة الماراثون في مساحة مكشوفة ام صالة مغلقة أجاب الاستاذ المشيطي بالطبع أرى أن يكون مغلقاً كأن يكون في إحدى ساحات المدارس بدل من أن تكون مغلقة في المساء ، وعلى ذلك لايمنع من أن عندما يكون مغلقاً ومنظماً وحدد ضرورة تواجد ضوابط هامه منها :أولاً: وجود كادر رياضي متخصص ثانياً:أن تشرف عليه جهة معنية كوزارة الصحة وهيئة الرياضة ثالثاً: المكان المناسب المغلق رابعاً: مراعاة الفئة العمرية خامساً: توعية وتثقيف المجتمع السعودي بهذه الفعالية(الماراثون)

ويعاجلنا أبو سليمان برأيه بقوله : ( إنه يمانع إقامة الماراثون ليس في محافظة من محافظات القصيم فقط بل يمانع تواجدها في كافة مناطق ومحافظات المملكة ويعلل ذلك أن هذا ليس منا ولافينا ولا من عاداتنا ويرفض قطعيًا أن أي من أفراد اسرته يشاركن في الماراثون لا في صالات مغلقة ولا مفتوحة )

ويدلي الأستاذ باسل السلمي برأيه  بأن اقامته في كل منطقه يعود الى المجتمع وبيئته وللقصيم لا مانع من اقامته والسبب في ذلك
هناك فئات تحتاج لتثقيف رباضة المشي والماراثون هدفه الأول هو تثقيف المجتمع وأنه لا مانع من أن تكون الأماكن التي يقام فيها مكشوفه او معلقه المهم الالتزام باللباس المحتشم ولا يمانع من أن تشترك أي إمراه من أفراد أسرته ففي حال رغبتها يقول  نعم اوافق لماذا امنعها وهو قرار شخصي للمرآه

ومن المهم  وجود مرافق للسلامة والاسعاف وكذلك وجود الأمن المكثف لوقف من يلجأ للشغب ومن هذه الفعاليات في نظري أنه من حق أي مواطن ومواطنة المشاركة فيها وكلا يرجع في ذلك لفكره وحرية الفكر لا الفكر المقيد فمن يرغب المشاركة المجال مفتوح ومن لا يرغب فلا مانع , وختم  رأيه بأن الماراثون هو تثقيف المجتمع لرياضة الجري والمشي التي نفتقدها في مجتمعنا مما أدى  الابتعاد عنها الى السمنة والامراض المزمنة

أخيرا الأخ ع . ص  يرفض الفكرة رفضًا قطعيًا وتنفيذ مثل هذا الماراثون ويعلل ذلك بأن ذلك خروج على عاداتنا وتقاليدنا

اراء النساء/

الأستاذة عائشة العواجي من محافظة الرس قالت : ( فكرة إقامة ماراثون نسائي في القصيم فكرة ممتازة جدا واتمنى تنفذ كفكرة تخدم جميع الفئات العمرية والأفضل أن تكون في صالات مغلقة وليس لدي مانع من المشاركة في الماراثون أوفي التطوع من أجل التنظيم للماراثون على أن يراعى الوقت المناسب لإقامته بينما يحقق أهدافه الصحية للجميع )

ونوره الصالح من محافظ رياض الحبراء قالت : ( الامر يعد عاديُا وهامُا وأن تمارس المرأة السابق لا مانع فعائشة أم المومنين عليها السلام تسابقت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ولو كان الجري والسابق محرم على المرأة لما فعلت ذلك واذا كان سباق ليس عائلي يجب أن تكون هنالك ضوابط مهمة فيه اهمها عدم تكشف المرأة وإظهار عورتها أو ظهور مشاحنات بسبب المراكز الأولى وعني حاليًا لا أظن أني سوف اشارك لعدم وجود وقت لدي لذلك )

 إما الاخت س، ر ( لاتمانع من المشاركة في الماراثون بأي محافظة من محافظات القصيم و من المهم أن يكون الماراثون في مساحة أو صالة مغلقة على أن يكون هنالك التزام بالحشمة والأدب من قبل المشاركات )

بينما تقول ريناد الحربي : ( الفكرة رائعة ولابد أن تكون في صالات مغلقة لكي تتحقق الخصوصية ولتأخذ المرأة راحتها ولا أمانع من المشاركة والضوابط تخص الجهة المنظمة)

وملاك المطيري أدلت برأيها بفولها :  حبت الفكرة وتفضل أن تكون في صالة مفتوحة على أن لايكون هنالك وجود لرجال فيمنع الاختلاط ولا تمانع من المشاركة فيه أبدًا )

أما رغد الغفيلي ترى أن من المهم أن يكون من ضمن الضوابط وجود مدربين أو مدربات وتتمنى أن يقام قريبًا في القصيم وترى أن ليس هنالك إشكالية في تنفيذه في صالة مغلقة أو مفتوحة .

بينما الاخت سوسو من محافظة البكيرية أؤيد تواجد مثل هذا الماراثون على أن تكون في صالات مغلقة وغير مختلطة بتاتا على أن تكون هنالك خدمات من ضمنها خدمات الإسعاف .

من جانبها أم سلطان تقول : ( شئ جميل أن تقام للنساء رياضة والماراثون أتوقع أنه جميل ومفيد لكل الأعمار لكن كون محافظة القصيم لديها ضوابط من العادات والتقاليد فلذا يقام في صالة مغلقة ولا أمانع من المشاركة على أن يمتع فيه الاختلاط والتصوير وأن يكون هنالك خطوات لحفظ الأمن والراحة لكل المشاركات )

وتحسم القضية أم عبدالعزيز من محافظة البدائع : ( أنها لا تؤيد إقامة أي ماراثون في أي من محافظات القصيم ولايمكن أن يقام لو أقيم الإ في صالات مغلقة وترفض المشاركة وتصر على عدم إقامته إطلاقًا  )

 رأي أهل الاختصاص /

نتيجة بحث الصور عن ماراثون نسائييقول الاخصائي والرياضي خالد الشلهوب  : (  الماراثون كلمة ماراثون هي اسم لمنطقة يونانية، حيث دارت معركة بين دولة اليونان و الفرس وهو عبارة عن سباق يتم فيه الركض لمسافات طويلة واخرى قصيرة، يهدف سباق الماراثون الى اختبار قدرة التحمل عند المشاركين في السباق وهو نوع من انواع العاب القوى كما أنه جزء من الالعاب الاولمبية للذكور منذ عام 1896 وجزء من الالعاب الاولمبية للاناث منذ عام 1984، ولا أقامة أي ماراثون سواء للرجال أو النساء من المهم توفر :-

1/ المكان المحهز والذي تراعى فيه خدمات الأمن والسلامة وأدوات الإسعاف ….وغيرها

2/ تحديد المسافة ما إذا كانت دورة واحدة أو دورتين ..

3/ اختيار زي من قبل المشاركين أو المشاركات لتحمل كافة الظروف التي يمر بها زمن تنفيذ الماراثون وهنا الظروف المناخية والوقت .

4/ التأكيد على المشاركين والمشاركات بالالتزام لقوانين وضوابط الماراثون وأخذ تعهدات عليهم بذلك .

 انتم وحسب بلادكم و منطقتكم ماهو رأيكم في إقامة الماراثونات النسائية .؟

 

2 تعليقان

  1. ميسون الشمري

    شيء رائع بجعل المرأة تشارك بالماراثون

  2. جميل جدا ممكن نشارك ونجيب جري من مصر

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.