الإنترنت يرفع حجم المنافسة في خدمات السفر والسياحة

حققت مواقع الحجز الإلكتروني الخاصة بخدمات السياحة والسفر نمواً هائلاً في أدائها بعد إقبال المستفيدين عليها بوصفها منصة سهلة التعامل، ومتعددة الخدمات، ومتنوعة الوجهات السياحية في العالم خاصة للذين يُحبذون ترتيب عطلاتهم السنوية بشكل منظم وبأقل الأسعار عطفا على حجم التنافس الكبير بين هذه المواقع.
حيث توفر هذه التقنية الوقت والجهد عوضاً عن الذهاب إلى وكالات السفر في مقارها، والتعرّف على العروض المتاحة لدى شركات الطيران والفنادق حول العالم كخيارات سهلة في متناول الجميع ، الأمر الذي أسهم في زيادة معدلات النمو في صناعة السياحة بكل أنواعها وهو ما تركز عليه رؤية المملكة 2030 .
وتوجهت الشركات السياحية مؤخراً إلى تنشيط مواقعها الإلكترونية من خلال تقديم العروض الجذابة للمستفيدين داخل المملكة وخارجها، بعد الإقبال الكبير عليها من أجل : حجز الفنادق ، وإعداد برامج العطلات ، والخدمات المرافقة للرحلة وبأيسر المبالغ المالية.

حيث إن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تصنف وكالات السياحة والسفر الالكترونية من فئة خدمات “ج” لتقديم الحجز الإلكتروني، والخدمات السياحية وتسويق وبيع البرامج التي يصممها منظمو الرحلات السياحية المرخصين من الهيئة من خلال موقع إلكتروني تتوفر فيه كل التبويبات التي تسهل وصول المستفيد إلى الخدمة التي يرغب فيها.

2 تعليقان

  1. توفر هذه التقنية الوقت والجهد عوضاً عن الذهاب إلى وكالات السفر في مقارها، والتعرّف على العروض المتاحة لدى شركات الطيران والفنادق حول العالم كخيارات سهلة في متناول الجميع ، الأمر الذي أسهم في زيادة معدلات النمو في صناعة السياحة بكل أنواعها وهو ما تركز عليه رؤية المملكة 2030 .

  2. إنجاز وتطور في مستوى الخدمة

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.