أمين رابطة العالم الإسلامي يزور مدرسة أيتام تسونامي اليابان

زار معالي الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبدالكريم العيسى، مدرسة دار أيتام مدينة سينداي اليابانية (شمال طوكيو) الذين فقدوا ذويهم في الزلزال الكبير الذي اجتاح مدينتهم مع التسونامي عام 2011م، ونتج عنه سقوط العديد من الضحايا، وشارك الأهالي في إحياء ذكرى هذا الزلزال، بحضور محافظ المدينة شيرو يامادا، ورئيس مجلس برلمان المحافظة أو ينو، وعمدة المدينة تاكاهاشي.
والتقى معاليه بأعضاء هيئة التدريس المدرسة، وعدد من الأيتام، واطلع على جهود المدرسة التي تعد إحدى مبادرات الشعب الياباني لمواجهة آثار الزلزال، وقدم للأطفال هدايا رمزية.
وعبر معاليه عن تعازيه بإسم رابطة العالم الإسلامي لأهالي الضحايا والشعب الياباني، مؤكدًا أن الزلزال الذي ضرب المدينة وما اعقبه من تسونامي خلّف ذكرى مؤلمة للبشرية، معربًا عن التضامن مع أهالي الضحايا في مواساتهم لمصابهم.
ونوّه معاليه بجهود أهالي ومسؤولي مدينة سينداي لإعادة إعمار مدينتهم وما شهدته منذ تلك الأحداث من جهود حثيثة لتجاوز آثار الزلزال والفيضان الذي أعقبه والمأساة التي لحقت بهم.

4 تعليقات

  1. بارك الله فيك ياشيخ محمد بن عبدالكريم العيسى مبادرة طيبة تشكر عليها

  2. جزى الله الشيخ خيرا على الزيارة

  3. مبادرة طيبة

  4. جزى الله الشيخ خيرا على الزيارة وجعلها في ميزان حسناته

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.