الداء فيما يأكلك لا فيما تأكله

مع تطور العالم وتحريك عجلة الحياة المتسارعة التي لا تعطي فرصة لأخذ الانفاس واستجماع شتات القوى يقع الانسان فريسة للقلق والاكتئاب ودوامات التوتر … وللأسف كلما تقدم بنا الزمن وظننا اننا نحظى برشفة من الرفاهية والاسترخاء نجد ان اعاصير الحياة وتخبطاتها تآخنا في تيارها يمنة ويسرة ولعل شعري : متى نطالب بحقنا في الاسترخاء ونفض غبار القلق والتوجس والارتياب .. تلك المشاعر السلبية التي تفاقم مشكلاتنا وتحولنا الى وحوش ضارية نأكل أنفسنا من حيث لا نعلم ..!
ان المصيبة الحقيقة هي ان ندخل سجن التوتر ونقيد انفسنا بسلاسل القلق على شيء ربما حدث ولا يمكننا تغييره او شيء نترقب مجيئه وربما لن يأتي ولن يحدث … علماء النفس يقولون ان اغلب مخاوفنا وقلاقلنا تكون حول أشياء لن تحدث ..! ومع ذلك نجد أغلب الناس يأسرون انفسهم وسط تكهنات مستقبلية او أرشيف الماضي الذي غمرته الأيام … والسؤال هو الى متى سنصمد امام هذه الرياح العاتية وما هو المكسب من كل هذا ..؟!
لا أزال أتذكر مقولة قراتها لأحد أشهر أثرياء العالم وهو جون جوزيف يقول فيها : ان قرحة المعدة والضغط والسكري تأتي مما يأكلنا لا مما نأكله … وأعتقد أنه أصاب وجاء على كبد الحقيقة … فالقلق والتوتر يسبب اعتلال الاعصاب وهذا الاعتلال يحول العصارة الهاضمة في المعدة إلى عصارات سامة تنهش جدرانها فتصيبنا القرحة .. وكثيرا من الأطباء يرجئون سبب امراض السكري والقلب والمخ الى القلق والتوتر والاكتئاب والخوف من المجهول .. وتقول الاحصائيات ان أغلب الامراض التي تصيب الانسان ليس لها منشأ عضوي من الأصل وإنما منشأها نفسي بالدرجة الأولى … وفي المصطلح النفسي تسمى بـ(أمراض الجهد) وهي كل مرض بني أساسه على الوهم والقلق والتوتر وكثيرا ما نخلط بين الخوف والقلق ولكي نفرق بينهما يجب أن نفهم أن القلق ابتداء يكون بسبب شعور سيئ لا نعرف سببه يحرمنا لذة العيش وصفاء الحياة .. والخوف هو أمر ظاهر لا يحدث الا بسبب امر مخيف كأن تهرع بسبب خطر قادم أو ان يهاجمك شخص أو حيوان مفترس ولعل الخوف والقلق في بعض الحالات تكون إيجابية لدفع الانسان لمزيد من العطاء وعدم القيام بالأخطاء والبعد عن الخطر والأهواء … لكن اياك ان تحولها الى اضطرابات مرضية فتخاف بلا سبب وتقلق بلا مبرر ..!
اكثر مرض يشترك فيه العالم هو الخوف والقلق من المجهول وأصبح بعض علماء النفس يصنفونهما كعارض مرضي لكثرة انتشارهما بين الناس ولعل أول سؤال يطرحه الطبيب النفسي على مرضاه هل أنتم قلقون ؟ هل أنتم خائفون ؟ ..!
وفي اعتقادي أن اعظم ذنب نرتكبه في انفسنا عندما نسلمها إلى سهام التوتر والقلق وندفنها في ارض السلبية والتوجس … ولمن تأمل حياتنا اليوم يلاحظ أننا نأكل أنفسنا في شراهة عجيبة وعند عثورنا في أول كبوة حياتية نذرف الدمع مدرارا ونقف في تبلد تام وكأن هذه الحياة لا تعنينا … وكم أمني نفسي بحياة أجدادنا رحمهم الله وجمعنا بهم في جناته أتأمل كيف عاصروا وقاوموا كبوات الحياة رغم شظف عيشهم ووعورة حياتهم إلا أنهم كانوا عظماء في حل المشكلات وتطويع رأس الحياة لإرادتهم … فكان تعاملهم مع تلك المشكلات هو الذي يحدد لنا معدنهم وعمق نضجهم .. ومن حكم الأولين : (لا تقلق من شيئ لا تستطيع تغييره)..!
المخرج من هذا هو أن تتعامل مع ضغوطات الحياة بابتسامة واثقة وتحول خسائرها الى مكاسب وفوائد … وليتنا نفهم جيدا أن الحياة بخيلة في تقديم دروس بالمجان بل لابد ان نفهم كل درس وندفع تكاليفه ونحوله إلى رصيد وتغذية راجعة مميزة .. ثم اعلم ياصديقي ان عقبات الحياة تتماشى صعودا وهبوطا مع همم الرجال فبعضهم همه لعبة وبعضهم همه أمة ولك حرية الخيار …!
اياك ان تدفع فاتورة ضغوطات الحياة من صحتك ومزاجك ونومك بل طالب بحقك في الاسترخاء واملتك قطعة من الحياة اسمها “لنفسي حق علي” وعليك أن تذخر الايمان الحقيقي وتثق بالله أن كل خير لم تناله كان شرا لو أتاك …!
ولعلي أختم بهذه الأبيات التي أعتبرها شعارا ودثارا لكل متفائل كسر أغلال الحياة للشاعر أبو العتاهية  :
و لَعلَّ ما تَخشاهُ لَيسَ بِكائنٍ، ولعلَّ ما تَرجوهُ سَوفَ يَكونُ
ولعلَّ ما هَوَّنتَ لَيس بِهَيّنٍ، ولعلَّ ما شدّدتَ سَوفَ يَهونُ
………………

بقلم / الــوراق

 

36 تعليق

  1. عادل نايف الحربي

    اياك ان تدفع فاتورة ضغوطات الحياة من صحتك ومزاجك ونومك .. وان لا تجعل ابنائك وبيتك متنفس لغضبك وخوفك وقلقك ..
    اشكرك الوراق على هذه الكلمات وكم نحتاجها في حياتنا اليومية .. ودمت بخير

  2. لا شك أن الخوف والقلق هذين منشأهما عدم التوكل على الله
    ففي معنى الحديث لو أنكم توكلتم على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير . تغدوا خماصاً وتروح بطانا .فعند استشعار العبد بأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه لهانت عليه الدنيا ونام قرير العين .

  3. عش حياة ال KING التي حدثتك عنها ايها الوراق 🤙🏻

  4. لقد اصبت الحقيقه الغائبة لله درك يا ( الوراق)

  5. المخرج من هذا هو أن تتعامل مع ضغوطات الحياة بابتسامة واثقة وتحول خسائرها الى مكاسب وفوائد 

    التعبير كله مفيد اشكر الكاتب ( الوراق ) على هذه الكلمات والنصايح المفيده مبدع اتمنى لك التوفيق

  6. قلمك جميل وفعال بارك الله فيك وفي مقتطفات جمييل عباراتك التي دائماً تمس اطراف واقعنا فالك التوفيق وسداد الرأي 🌹

  7. ماشاء الله على هذا المقال والتعبير سلمت يداك وفكرك الراقي وكلماتك الأكثر من راىعة 👍👍👍

  8. ماشاء الله تبارك الله كلام راااااائع وأكثر من رائع وجميل في قمة الحقيقة والواقعية سلمت أناملك وبارك الله في فكرك ونفع بك الأمة 👍👍👍👍

  9. رنا العطيشان

    لايستطيع الإنسان الاسترخاء مهما فعل وخاصة في هذا العصر الذي ملزمين أن نقلق
    مقال متميز جدا شكرا لك أيها الوراق

  10. محمد الراشد

    اخي الوراق لقد ناقشت القلق مناقشة جميلة ففعلا هو داء يأكل الإنسان ويقضي عليه تحيات و ننتظر جديدك

  11. سوسن القاضي

    مقال رائع ومناقشه جادة سلم قلمك وتعبيرك

  12. صباحكم بتحقيق امنياتكم
    راق لي قلمك الذي يحمل التفاؤل
    كما أنا هناك قانون الجذب الذي يجلبه الأنسان له بفرح او بحزن او بتحقيق مايريده بعد مشيئة الله .
    وهناك ايضا حديث لرسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا تمارضوا فتمرضوا ، ولا تحفروا قبوركم فتموتوا) .

  13. كلام جداً رائع👍🏻👍🏻💕

  14. مناير الضاحي

    مقال هادف ومتميز في الطرح .. سلمتم

  15. اشكرك عزيزي الوراق على هذا المقال الرائع الذي يلامس واقع معضمنا ولكن يبقى الايمان والثقة بالله هما طوق النجاة لمانحن فيه فمن كان همه الآخره اتته الدنيا وهي راغمه
    ومن كان همه الدنيا جعل الله فقره بين عينيه وعاش في قلق ومرض

    وفقك الله

  16. الكاتبة / إبتسام عرفي

    الحقيقة أسرني هذا المقال بتميزه وجمال فكرته. فعلا فالتعب النفسي والقلق من أكبر وانجح الأصدقاء للأمراض المنوعة لأجسادنا.
    أحسنت أستاذ الوراق

  17. سلمان الهرفي

    فعلا القلق من المجهول أمر وداء مهلك للإنسان
    سلم ابداعك اخي الوراق

  18. يعطيكم العافية جميعا شرفني مروركم الراقي وتنورت صفحتي بإطلالة حروفكم لا عدمتكم 🌹❤️

  19. المقاله فوق الرائعه مشكوره بجد هي وتلامس الجروح تداويها ودمت بخير وعافيه

  20. مقال فيه مواعظ رائعة ومفيدة شكرا ماقصرت الوراق

  21. شرقية العينين

    المقال حاز على اعجابي لانه واقعي
    استمر ونحن قراءك وفي انتظارك 👋

  22. لمى سلطان السور

    فعلا القلق يأكلنا ويقضي على صحتنا سلم قلمك وأناملك

  23. العنود الدهمش

    مقال رائع جدًا

  24. أفنان الكثيري

    من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالقلق أو بالفزع، من حين إلى آخر أما إذا كان الإحساس بالقلق يتكرر في أحيان متقاربة دون أي سبب حقيقي، إلى درجة إنه يعيق مجرى الحياة اليومي فيأكلنا مقال متميز

  25. مقال ممتاز ومؤثلر ننتظركم

  26. الخلاصة
    لَعلَّ ما تَخشاهُ لَيسَ بِكائنٍ، ولعلَّ ما تَرجوهُ سَوفَ يَكونُ
    ولعلَّ ما هَوَّنتَ لَيس بِهَيّنٍ، ولعلَّ ما شدّدتَ سَوفَ يَهونُ

  27. الليث الأبيض

    من أجمل ماقرأت

    سلامي

  28. عواطف الشلهوب

    كلام جميل،،،، وموضوع هادف،،،،،

    فعلاً القلقاذا كان موجود فالحياة تكاد تنعدم،،،،،،،،،،،

  29. محمد الحارئي

    اصبت في الصميم بما كتبته جزاك الله الخير

  30. كلمات الشكر لا تكفي .. شكرًا لمروركم السخي الندي .. 🌹

  31. صدق من قال لاتجري المياه بنا تشتهي السفن
    بل يجب علينا عدم تأجيل الحضات الجميلة وعيشها بكل تفاصيلها فعند تأجيلها لن نلقى سوى مزيد من الضغوطات بمرور الوقت التى ستنسينا طعم الحياة وتسلبنا اغلى ما فيها.

  32. ‏قد تفقد أشياء جميلة وتقول .. “لا تعوض”
    وقد تتفاجأ بأشياء أجمل تنسيك ما لا يعوض فلا داعي للقلق
    فمن أكبر نعم الله علينا ورحمته أن وهبنا النسيان

  33. شكرًا لمروركم العطر ❤️🌹

  34. الكاتبة/ إبتسام عرفي

    أبدعت .. أبدعت الوراق

    الحقيقة موضوع يلامس الكثير الكثير منا .. شكراً من الأعماق على مقالك الباذخ

  35. صدقت في ما كتبته
    ولكن في زمننا هذا كل شيء حولنا يدعوا الى التوتر والقلق والخوف

  36. أم عبد العزيز الشعلان

    مقاله ومعلومات قيمه ومفيده وبالفعل الضغوط النفسيه هي أساس أمراض هذا العصر

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.