قصيدة الحصان والحواجز للشاعرة سلطانة السديري

مثل الحصان اللي وضع له حواجز

كل ما تعدى واحدٍ شاف ثاني

ياحيف مر العمر مانيب حايز

حتى بأحلامي وبعض الأماني

أصبر لعل الصبر ينفع وجايز

تسفر لنا الأيام ويضحك زماني

كلٍ بوده ويطلب وعايز

وأنا أنفذ ما يبون بحناني

حتى الحصان اذا ركض خذ جوايز

وأنا لقيت من العنا ما كفاني

عساي ياربي على العفو حايز

وعساي مرحومه إذا الموت جاني

…………………………..

الشاعرة/ سلطانة بنت عبدالعزيز السديري

 

2 تعليقان

  1. جميله

  2. كلٍ بوده ويطلب وعايز
    وأنا أنفذ ما يبون بحناني

    صح لسانك .
    وطولة العمر ان شاءالله
    نجد ان هناك أرواح تُقدم بل تحقق للاخرين ماتبتغيه ارواحهم
    ولكن هذا مايدل على نقاء الإنسان بعطائه وسوف يكون هناك من يحمل العطاء على كتفيه كي يقدم بضعا من ماقُدم له
    وهناك من يتجاهل ذلك العطاء
    ولكن الحياة الوان بكائنات مختلفه شكِل لوحتك بما يليق بك.

    لأبيات قصائدك رونق رائع

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.