«التدريس المُتمركِز حول المُتعلِّم‎» .. وجبة تربوية دسمة للارتقاء بعملية التعليم

تتنوع نظريات التعلُّم وفق الإطار الذي يُقدَّم فيه العلم، وفي العقود الأخيرة، ازدهر علم طُرق التدريس، كفرع من فروع علم التربية، رغم ارتباطه بعض الشئ بعلم النفس، أو علم النفس التربوي.
هتون/ مروان أحمد
وفي كتابها الذي نعرض له اليوم تتطرق «ماريلين وايمر» الأستاذة الفخرية لطرق التدريس وأساليب التعلُّم بجامعة بنسلفانيا إلى مفهوم «التَّدْريسِ المُتَمَركِزِ حَوْلَ المُتعلِّم»، والفائدة من استخدام هذا المفهوم في تقديم المعلومة للطلاب.
ووفق ماريلين فإن هذه الطريقة تُحدث تغيرًا جذريًا لدى كل من الطالب والمُعلم على حد سواء، مُتناولةً أيضًا داخل الكتاب المغزى من هذه الطريقة والممارسات الإجرائية المُرتبطة بها.
ولكي يكون الكتاب أكثر عملية أولت المؤلفة لعملية ربط طُرق التدريس والمناهج بعملية التعلم وأهدافها أهمية كبيرة، موضحة الفرق بينها وبين مجرد نقل المحتوى التعليمي للطالب فقط دون التعمق والمعايشة له.
ويحتوي الكتاب أيضًا على نصائح وقائمة أبحاث تُساعد التربويين في تطبيق ما ورد بالكتاب من نظريات.
يُمكنك الحصول على نسختك المجانية من الكتاب من خلال موقع مؤسسة هنداول للتعليم والثقافة من خلال الرابط التالي: https://www.hindawi.org/books/16286942/.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.