كتاب «جواهر البلاغة» يُقدم لك خُطة سهلة لتعلم البلاغة العربية

انصب اهتمام العرب قديمًا على الاهتمام بفصاحة الكلمة، وتجويد أصولها، فأنتجوا لنا نصوص في أرقى درجات البلاغة لاشتمالها على أبواب وتصانيف البلاغة من مجاز وتشبيه وكناية مما أعطى لكلامهم رونقًا خاصًا، يظهر في كل نصٍ أنتجوه، سواء كان شعرًا أو نثرًا.
وقد كتب الأقدمون في البلاغة وصنَّفوها، وجعلوا لها أبوابًا وأفرع، مُستلهمين ذلك بالطبع من كلام العرب، والكتاب الذي نحن بصدده اليوم «جواهر البلاغة» يُعدُّ من أمتع الكتب في بابه، لمناسبته لكافة المستويات العلمية، حتى غير المتخصصين.
فقد كتبه الشيخ الأزهري أحمد الهاشمي مُتوجهًا به بشكل خاص لطلاب المرحلة الثانوية، فقسمه على ثلاثة أبواب، خصَّ كل باب بعلم من علوم البلاغة العربية، وهي على الترتيب: علم المعاني، وعلم البيان، وعلم البديع، ومن عظيم فائدة هذا الكتاب احتوائه على الكثير من التطبيقات والتدريبات، بغرض التطبيق على كل درس من دروس علم البلاغة.
وعن المؤلف؛ فهو أحمد الهاشمي الأدِيبٌ والمُعلِّم المِصري، وُلد في القاهرة عامَ ١٨٧٨م، وتَلقَّى تَعلِيمه في «الأَزْهرِ الشَّرِيف» كأَغْلبِ أقرانه في هذا الوقت، وتَتَلمَذَ على أَيدي شيوخ كبار أَمثال: «محمد عبده» و«سليم البشري» و«حسونة النواوي» وغيرهم مِنَ الأَئِمَّة الكِبار، فشُغف باللُّغة العَرَبيَّة وآدَابِها.
تستطيع أن تطلع على كتاب «جواهر البلاغة: في المعاني والبيان والبديع» من خلال الرابط التالي: https://www.hindawi.org/books/85925824/.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.