كندا تعلن دعمها لتعزيز استقرار الأردن والعراق ولبنان وضمان المساءلة بسوريا

أعلنت وزارة الخارجية الكندية دعمها لتعزيز أمن واستقرار الأردن والعراق ولبنان، وضمان المساءلة في سوريا، وقالت في بيان لها اليوم إن هذا الإعلان هو جزء من إستراتيجية كندا للشرق الأوسط، والتي تتضمن ٢٠٥ ملايين دولار كندي في برامج الاستقرار والأمن.

وأضافت الخارجية الكندية أن هدفها هو المساهمة بشكل كبير في جهود التحالف العالمي، لتفكيك عصابة داعش الإرهابية، واستعادة الاستقرار، وتعزيز الأمن الإقليمي، وتعزيز الاحتياجات السكانية المحلية المباشرة في المجتمعات التي تم تحريرها من داعش.

وأوضح البيان أن كندا سوف تساهم في دعم جهود وزارة الخارجية الأمريكية، بإزالة الألغام من العبوات الناسفة في المناطق المحررة من داعش في محافظتي (نينوي) و(الأنبار).

وأشار إلى دعم كندا لزيادة قدرة الشرطة الأردنية على الاستجابة بفاعلية للتهديدات الإرهابية والهجمات العنيفة، وتدريب ٤٠ ضابطة على استخدام الأسلحة النارية، وعلى عمليات البحث التكتيكية، فضلًا عن تعزيز محو الأمية الرقمية بين النساء.

ولفت البيان إلى دعم كندا لتعزيز قدرة القوات المسلحة اللبنانية على تأمين بلدة (عرسال) اللبنانية غير المستقرة، ضد التهديدات الإرهابية والتطرف العنيف.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.