دورة تدريبية في القدس من أجل حماية الموروث الثقافي الفلسطيني

نظمت الشرطة الفلسطينية وجامعة القدس، السبت، دورة حماية الموروث الثقافي في مقر الجامعة الواقع في بلدة أبو ديس في ضواحي مدينة القدس المحتلة.

وجاء ذلك بحضور العميد رمضان عوض مساعد مدير عام الشرطة للمحافظات الشمالية , ممثلًا عن حازم عطا الله مدير عام الشرطة , وحسن الجمل مدير إدارة شرطة السياحة و الآثار، وكل من حسن ديوك نائب رئيس جامعة القدس التنفيذي، ممثلًا عن عماد كشك رئيس الجامعة، ونواب رئيس الجامعة، وصلاح هودلية مدير معهد الآثار في الجامعة ومشرف الدورة وعبد المجيد ملحم مدير عام شركة الاتصالات الفلسطينية جوال، وثائر أبو بكر مدير العلاقات العامة في شركة جوال و المقدم معاذ جبر مدير العلاقات العامة والإعلام بشرطة ضواحي القدس وضباط صف وأفراد إدارة شرطة السياحة والآثار الخريجون .

وقال بيان للدورة” إن خريجو الدورة والتي عُقدت في كلية فلسطين للعلوم الشرطية تلقوا خلال الدورة ما يقارب 50 ساعة تدريبية , شملت العديد من التدريبات والمحاضرات التي قام عليها أساتذة مختصون من جامعة القدس وتمحورت حول تاريخ فلسطين الأثري وتعريف عملي بالآثار الموجودة في الوطن وطرق التعامل معها للحفاظ عليها وحمايتها من السرقة والتخريب والإهمال “.

وعبر حسن ديوك، عن اعتزازه بمؤسسة الشرطة لجهودها في حفظ الأمن والأمان وتطور المؤسسة الملموس , لتحافظ على كل مقدرات الوطن ومن أهمها التاريخ الأثري لفلسطين وحمايته من كل العابثين والباحثين عن الأموال .

وشكر رمضان جامعة القدس على جهودها في إنجاح هذه الدورة والتي عُقدت بالشراكة مع شركة جوال , كما هنأ الخريجين و أشاد بالجهود الجبارة التي تقوم بها شرطة السياحة والآثار في الحفاظ على الآثار الفلسطينية .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.