حجر “القلب المدمّر” القادم من سيبيريا يُعرض للبيع في عيد الحب

عادة ما تكون الورود والشوكولاتة من أفضل الهدايا التي تُقدم في عيد الحب، ولكن هذا العام، قد يكون هناك خيار أفضل لأولئك الذين يبحثون عن هدية مختلفة بعض الشيء.

ومن المقرر عرض حجر نيزكي على شكل قلب للبيع في دار المزادات الشهيرة “كريستي”، في اليوم الموافق لعيد الحب , وضرب النيزك الذي يعود تاريخه إلى ما قبل 320 مليون سنة، كوكبنا في 12 فبراير/ شباط 1957، خلال إحدى أكبر زخات الشهب التي ضربت الأرض عبر العصور.

ومع دخول النيزك، الذي نشأ منه الحجر المعروض للبيع في المزاد، الغلاف الجوي للأرض، أدى ذلك إلى تكون كرة نارية أكثر إشراقًا من الشمس، نتج عنها إرسال موجات صادمة فوق جبال سيخوت-ألين في سيبيريا.

وبشكل لا يصدق، سمعت طفرات صوتية على مسافة تزيد عن 300 كلم، ما جعل العديد من الناس يعتقدون حينها أنها كانت نهاية العالم , وأنتجت الحادثة نوعين من النيازك، عينات خشنة وملتوية على شكل شظايا، وعينات أكثر سلاسة بقشور صغيرة، من بينها النيزك المعروض للبيع، والذي يعد واحدًا من أندر الأحجار النيزكية في العالم.

ومن غير المستغرب أن يحقق الحجر الفضائي ثمنًا باهظًا للغاية في المزاد، حيث تشير تقديرات دار كريستي إلى أنها ستبيعه بسعر يتراوح ما بين 300 و500 ألف دولار، خلال المزاد الذي سيقام بداية من 6 إلى 14 فبراير/ شباط .

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.