عرض نماذج من أفلام وثائقية قصيرة في تظاهرة ” توات سينما” في الجزائر

تم عرض أزيد من 20 فيلما وثائقيا قصيرا ضمن تظاهرة أيام ” توات سينما ” التي نظمت السبت الماضي  بسينما “الأفراح” بأدرار.

وتهدف هذه التظاهرة الثقافية التي بادرت بتنظيمها دار الثقافة لولاية أدرار إلى اكتشاف و تشجيع المواهب المحلية في مجال الإنتاج السمعي البصري من خلال إعطاء الفرصة للشباب لعرض نماذج من أعمالهم الوثائقية القصيرة ي حسب المنظمين.

وقد تنوعت مضامين الأعمال المعروضة خلال هذا الحدث السينمائي التي عالجت مواضيع متعددة على غرار  التفجيرات النووية الفرنسية برقان، و القضية الفلسطينية، و التعليم القرآني بأدرار، إلى جانب السياحة الصحراوية و الشعر الشعبي و تراث أهلليل بقورارة.

وحظيت تلك العروض السينمائية  خلال هذا اللقاء بنقاش مستفيض من طرف الحضور و لجنة التحكيم حول مختلف الجوانب المتعلقة بإعداد و إنتاج الأفلام الوثائقية القصيرة .

وجرى في هذا الصدد التطرق إلى المحتوى العام و السيناريو و الإخراج و حداثة الموضوع، إضافة إلى تقنيات المونتاج و المؤثرات السمعية البصرية و مدى استخدام الأرشيف في هذه الأعمال الوثائقية.

وبالمناسبة أعرب أصحاب الأعمال المشاركة في تظاهرة “توات سينما ” عن “ارتياحهم” لتقديم مرة جهودهم في مجال الأفلام الوثائقية القصيرة ي و التي تشكل –حسبهم– فرصة للتعريف بإنتاجهم و تقييم نوعيته من طرف المختصين، بما يسمح لهم مستقبلا في تطوير و تحسين مستواهم الفني في المجال السمعي البصري

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.