أمير منطقة نجران يدشّن البرنامج التوجيهي لتعزيز الأمن الفكري “اعتدال”

رعى صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران مساء اليوم، حفل افتتاح برنامج الأمن الفكري “اعتدال” الذي ينظمه فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالمنطقة, بحضور معالي الرئيس العام للهيئة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند، وذلك بمركز الأمير مشعل بن عبدالله للمؤتمرات والفعاليات بنجران.
ثم بدئ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم، ثم ألقى فضيلة مدير عام فرع الرئاسة العامة بمنطقة نجران الشيخ عوض بن عبدالله الأسمري، كلمة بيّن فيها ما يحظى به فرع المنطقة من دعم وتشجيع من معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن السند، والذي جعل الأولوية للأمن الفكري في مهامنا وواجباتنا الوظيفية، مع وتوفير كافة الإمكانات للقيام بهذا الدور التحصيني للمجتمع على أكمل وجه.
وقدم الأسمري شكره لصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران، وسمو نائبه الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، على رعايته ومساندته للملتقى، مشيراً إلى انطلاق أول برامج الملتقى “برنامج وطننا أمانة”، الذي يفتتح غداً في محافظة حبونا ويستمر لمدة خمسة أيام، وبعد غدٍ يتم افتتاحه بمحافظة شرورة لمدة خمسة أيام، وتكون أولى فعاليات هذه الملتقيات محاضرة لمعالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبدالرحمن السند، كما تشارك فيها الجهات الرسمية بمحاضرات ومعارض لتفعيل الدور المشترك في تعزيز الأمن الفكري وحماية المجتمع من مهدداته ، عقب ذلك شاهد الحضور عرضـًا مرئيـًا عن إسهامات الهيئة في تعزيز الأمن الفكري.

إثر ذلك دشن صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد فعاليات الملتقى، متمنياً النجاح والتوفيق للقائمين على البرنامج والمشاركين فيه.
ثم كرّم سمو أمير منطقة نجران ومعالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ذوي شهداء الواجب, فيما جرى تكريم الجهات الحكومية المشاركة في البرنامج.

اضف رد

يمكن للزوار التعليق مباشرة.